نصائح لمربي الدواجن

نصائح لمربي الدواجن مع ارتفاع الحرارة وانخفاض استهلاك العلف

نصائح لمربي الدواجن مع ارتفاع الحرارة وانخفاض استهلاك العلف من أجل التعامل مع درجات الحرارة المرتفعة، خاصة أن الحرارة تقلل من تناول علف الدواجن وبالتالي تقليل معدل التحويل والتأثير على الوزن، يجب اتباع النصائح التالية خلال فترة الصيف.

نصائح لمربي الدواجن مع ارتفاع الحرارة وانخفاض استهلاك العلف

 

  • وضع مضادات الإجهاد وفيتامين ج في الماء، والاهتمام بغسيل الكلى وأدوية الكبد، والتأكيد على أهمية العناية بالتهوية والتبريد في الأجنحة خلال فترات النهار التي تشهد ارتفاعًا ملحوظًا في درجة الحرارة أثناء سماكة أو عمق أرضيات المحطات في الصيف.
  • ضرورة رفع العلف امام الدواجن طوال اليوم من التاسعة صباحا الى الخامسة مساءا لرش جدران وسقوف حظائر الدواجن من الخارج صباحا والحفاظ على مياه الشرب باردة.
  • ضرورة عدم إثقال كاهل الطيور بالعلاجات والتطعيمات وتأجيل ذلك إلى الأوقات التي لا تتعرض فيها الدواجن للإجهاد الحراري، مع الإشارة إلى أنه من الأفضل تركيب غرف تبريد على جانبي المنزل خلال فترات الصيف، مما يؤدي إلى قدرة المواقد على التعامل مع درجات الحرارة المرتفعة.
  • إن استخدام كلوريد الأمونيوم الذي يعمل كغسيل للكلى يؤدي إلى زيادة استهلاك المياه مما يؤدي إلى انخفاض درجة حرارة الطيور وله فائدة أخرى مهمة وهي تبريد الماء.
  •  إذا تعرض خزان المياه للسقف فيجب تغطيته لحمايته من أشعة الشمس.
  •  إذا كانت سعة خزان المياه 1000 لتر ، فيجب ملء ربع كمية الماء أي 250 لترًا فقط من الماء، وذلك لتجنب ارتفاع درجة حرارة الماء.
  • استخدم الثلج في مياه الشرب لتبريده.
  • حاول تقديم الطعام على شكل وجبات وركز على وجبات الصباح والمساء.
  •  إعطاء الأدوية الخافضة للحرارة مثل فيتامين سي.
  •  رش الطيور بضباب متوسط ​​بشرط وجود أدراج (كاسات شفط) ذات رطوبة منخفضة أو تيار هواء قوي يسمح للماء بالتبخر ومغادرة الصالة.
  • رش سطح القاعة باستمرار بالماء أثناء الموجة الحارة لخفض درجة حرارة القاعة.

آثار الإجهاد الحراري:

تم تقليل تناول العلف لتقليل طاقة الطيور والتحول للاستفادة من دهون الجسم للحصول على الطاقة اللازمة (الحرارة الناتجة عن حرق الدهون أقل من الحرارة الناتجة عن هضم واستقلاب البروتينات والكربوهيدرات من العلف).

انخفاض استهلاك العلف يؤدي إلى انخفاض الإنتاج وضعف قشر البيض والنمو الإجهاد يؤدي إلى حرارة الأم

انخفاض معدلات الإخصاب والفقس مدى هذه الآثار يعتمد على العوامل التالية: –

  • أعلى درجة حرارة سيتعرض لها القطيع.
  • طول الفترة الزمنية التي يتعرض فيها القطيع للحرارة الشديدة.
  • معدل تغير درجة الحرارة.
  • الرطوبة النسبية.

آثار الإجهاد الحراري على قشرة البيضة

عادة ما تنتج الدواجن البيضاء التي تعرضت للإجهاد الحراري بيضًا رقيق القشرة بسبب اختلال التوازن الحمضي / القلوي في الدم نتيجة اللهاث، وفقدان كمية كبيرة من غاز ثاني أكسيد الكربون من خلال اللهاث يسبب ويؤدي إلى انخفاض في نسبته في الدم، وهذا يجعل الدم قلويًا، ومعه انخفاض في جزيئات الكالسيوم المتأينة في الدم، وهذا الشكل المتأين من جزيئات الكالسيوم يدخل في تكوين قشر البيض، وزيادة الكالسيوم في العلف سيحل فقط مشكلة إذا تمت إزالة الحرارة الزائدة من الدم الحمضي / القلوي.

عند تركيب العلف في المناخات الحارة، اتبع هذه الإجراءات

  • نصائح لمربي الدواجن يجب رفع العلف أمام الطيور قبل 3 ساعات من توقع أن تتجاوز درجة الحرارة 36 ​​درجة مئوية ويمكن تنفيذ برنامج الوجبات الخفيفة في منتصف الليل.
  • تكون الحرارة المتولدة أثناء هضم / امتصاص الدهون أقل مما كانت عليه أثناء هضم / امتصاص الكربوهيدرات.
  •  بشكل عام، تتطلب زيادة درجة حرارة العنبر بمقدار 2.5 درجة مئوية فوق 29 درجة مئوية تقليل الطاقة في التغذية بمقدار 22 كيلو كالوري / كجم كلما قللنا من الطاقة في العلف، يجب زيادة نسبة الدهون في العلف، ويمكن أن تصل نسبة الدهون في بعض الحالات إلى 4.5٪.
  • يجب مراعاة المكونات غير النشطة مثل البروتينات والفيتامينات لتتم زيادتها بما يتناسب مع تقليل تناول العلف.

كما يمكنك زيارتنا عبر تويتر

يونيو 10th, 2021