ميكوبلازما الدواجن

ميكوبلازما الدواجن .. أخطر مرض تُصاب به الدواجن

ميكوبلازما الدواجن هو عبارة عن ميكروب يُصيب الجهاز التنفسي للدجاج وهو من أخطر الميكروبات، إذ يجمع بين خصائص البكتيريا والفيروسات.

كما أن هذا الميكروب لا يحاط بجدار خلوي مثل البكتيريا وبالتالي فإن المضادات الحيوية التي تقضي على البكتيريا لا يمكنها تدميره.

بالإضافة إلى ذلك فإنه أصغر من البكتيريا وأكبر من الفيروسات، ويحدث خسائر فادحة إذا أصيبت به الدواجن.

ميكوبلازما الدواجن

ويُعرف هذا المرض بـ المرض التنفسي المزمن chronic respiratory disease او التهاب الأكياس الهوائية air saculitis.

يُشار إلى أن هذا المرض يمكن أن ينتقل بصورة أفقية من الطيور المصابة الي الطيور السليمة.

وكذلك فهو يعتبر المصدر الرئيسي للعدوى أو عن طريق الاحتكاك المباشر أو عن طريق الجهاز التنفسي من خلال الإفرازات الأنفية .

بالإضافة إلى ذلك ينتقل الميكروب بصورة رأسية من الأمهات إلى الكتاكيت.

كما ينتقل عن طريق الأدوات أو العلف الملوثين وفترة حضانة المرض وهي الفترة الزمنية من بداية دخول الميكروب للجسم إلى لحظة ظهور أعراض مرضية على الطائر وتكون من عمر يوم إلى 20يوم.

ميكوبلازما الدواجن .. أخطر مرض تُصاب به الدواجن

أعراض ميكوبلازما الدواجن

وهذا المرض يتميز بمنحني سير بطئ في صورة مرض تنفسي مزمن حيث يتكاثر الميكروب بمعدل بطئ داخل جسم الطائر.

خطورة ميكوبلازما الدواجن

أما عن خطورته فتكمن في أنها تسبب عدم إقبال الطائر على العلف مما يسبب نقص في الأوزان ومعامل التحويل الغذائي.

كما يسبب حدوث خسائر اقتصادية شديدة لأن المرض يؤثر على الجهاز التنفسي للطائر.

وأيضًا يسبب تدمير لجهاز المناعة الخاص بالطائر ويعطي الفرصة للإصابة بجراثيم أخرى.

علاوة على ذلك فإن إمكانية انتقال الميكروب من الأمهات المصابة إلى الكتاكيت فيصاحب الميكروب الكتاكيت من اللحظة الأولي.

أعراض ميكوبلازما الدواجن

وتبدأ أعراض المرض الظاهرية في الظهور في دجاج التسمين في الأسابيع الأولى.

أما في الدجاج البياض تبدأ الإصابة عند عمر 5 إلى 7 أشهر أي في بداية فترة إنتاج البيض.

وتكون معظم الأعراض تنفسية في صورة إفرازات من الجيوب الأنفية و صوت خنفرة أو شحر وضيق في التنفس وعطس و مد رأس الطائر إلى الأمام وفتح فمه.

كما تشمل تجمع الطيور في منطقة دافئة وإفرازات مائية في العين والأنف والتهاب في جفن العين .

وكذلك تشمل وجود تورم في عين واحدة أو في كلتا العينين نتيجة تجمع الافرازات في الجيوب الجبهية.

أما في الحالات الشديدة تكون العين مقفولة وفي حالة حدوث إصابة ثانوية يكون المرض أكثر خطورة ويرتفع معدل النافق بالقطيع.

وعند تشريح الفراخ النافقة نجد التهاب في الجيوب الأنفية والجبهية وخروج افرازات مائية عند الضغط عليها و التهاب في جفون العين وامتلائها برغاوي مائية ووجود افرازات بها فيبرين في القصبة الهوائية و التهاب الأكياس الهوائية .

وفي حالة الاصابة بعدوي ثانوية مثل الايكولاي، نلاحظ وجود عتامة وإفرازات مخاطية في الأكياس الهوائية .

كما نلاحظ وجود غشاء أبيض حول القلب والكبد و من خلال الأعراض الظاهرية والصفة التشريحية يجب تمييز المرض عن الأمراض الأخري التي تسبب أعراض تنفسية مشابهة مثل مرض الانفلوانزا.

ميكوبلازما الدواجن .. أخطر مرض تُصاب به الدواجن

ميكوبلازما الدواجن

عوامل المساعدة على حدوث المرض

وعن عوامل المساعدة على حدوث المرض وسرعة انتشاره فتتمثل في الآتي:

  • تزاحم الطيور وقلة التهوئة في العنبر.
  • كما تشمل بلل الفرشه وزيادة نسبة الأمونيا في العنبر حيث تقوم الامونيا بتدمير الشعيرات الموجودة في الممر التنفسي للطائر التي تحجب معظم الجراثيم وتقضي عليها فيكون الجهاز التنفسي عرضة للإصابة.
  • بالإضافة إلى ذلك تشمل العوامل انخفاض درجة الحرارة أو الاجهاد الحراري.
  • كما تشمل التعرض للتيارات الهوائية الشديدة وخاصة في فصل الشتاء.

ولعلاجها يمكن استخدام مضادات حيوية ذات تأثير فعال ويفضل الحقن خاصة في الأعمار الصغيرة حتى يعطي نتيجة جيدة.

مقالات ذات صلة..

انتشار أمراض الدواجن في الشتاء

متلازمة نقص إنتاج البيض

يونيو 21st, 2021