تربية النحل

معدات تربية النحل

تعتبر تربية النحل من أهم المعينات في تلقيح أزهار الفاكهة وبعض المحاصيل والخضروات، حيث أنه يزيد من تكلفة الإنتاج بما لا يقل عن 25٪، وهذا يؤدي إلى زيادة الإنتاج لكل وحدة مساحة والحصول على ربح أكبر.

كما أن النحل هو الطريقة الوحيدة لإنتاج العسل كغذاء أو شراب صحي في المذاق وفوائد لا مثيل لها بالإضافة إلى العديد من منتجات النحل  وهي أغذية الأسنان، وحبوب اللقاح، وسم النحل وشمع العسل وملكة النحل، وقطع العبوة والبروبوليس والعديد من المنتجات الأخرى التي تباع بسعر مرتفع، مما يساعد مربي النحل على تنويع مصادر دخلهم وبالتالي استقرار الزراعة.

معدات تربية النحل

تربية النحل

تربية النحل

توجد بعض المكونات الأساسية لعملية إنتاج العسل، والتي تعد من أهمها في تربية النحل ومنها ما يلي:

المدخن:

يعمل على إزالة الدخان من الأوساخ لتهدئة النحل أثناء عمل النحال حول منطقة النوم.

البدلة:

وهي لباس وقائي يحمي الراعي من  خلال لدغات النحل حيث أن البدلة تعمل على تغطية الجسم بالكامل.

القفازات:

قفاز جلدي يحمي مرتديه.

الأحذية:

أحذية مطاطية بيضاء يرتديها المربي أثناء  تعامله مع النحل، كما يمكن استبدالها بجوارب نايلون.

العتلة:

يتم استخدام قطعة فولاذية ذات أربعة شوكات من أحد طرفيها لكشط الشمع الزائد والبروبوليس، إذا كان متاحًا وثني الطرف الآخر والمساعدة في إزالة الإطارات وجعلها أسهل في الاختبار وكذلك استخدامها وتنظيف الخلاية.

 مشط معدني:

مشط معدني أو سكين معدني حاد لإزالة الشمع من قرص العسل قبل معالجته بواسطة آلة فرز.

 فراز العسل:

جهاز طرد مركزي يتم فيه إدخال الإطار له سطح جلخ تم اختياره لهذا الغرض بشبكة معدنية عريضة، حيث يخرج محتوى قرص العسل من ثقبه في الفولاذ المقاوم للصدأ المجوف مع فوهة كبيرة في الجزء السفلي منه يؤخذ زيت العسل، وهناك أنواع عديدة من  الفزار منها اليدوي والآلي.

مشروع النحل

قرص العسل من أهم وأنجح الوظائف الصغيرة والمربحة التي لا تتطلب الكثير من المال، وعلى الرغم من تكلفتها العالية إلا أنها لا تكلف الكثير وتعتبر من أكثر المشاريع المربحة حوالي 80٪ من رأسمالها لذا فهي من المشاريع التي تستحق المحاولة.

خطأ يجب تجنبه عند تربية  النحل 

تربية النحل

تربية النحل

وإليك بعض الأخطاء التي يجب على النحال تجنبها عند تربية النحل، ومن أهمها ما يلي:

  • يخطئ المربي عندما يتعلق الأمر بإضافة محلول للنحل الآكل للسكر.
  • عندما يخزن النحل كميات كبيرة من الطعام، لا يمكن للملكة أن تجد مكانًا لوضع البيض.
  • يتقاتل النحل كثيرًا إذا كان الراعي يرعى نحله في الخارج.

الكشف عن خلايا النحل

تتم مراقبة النحل في الربيع كل أسبوع وفي الصيف كل عشرة أيام، من شروق الشمس حتى الساعة التاسعة صباحًا، ويمكن القيام بذلك في المساء من الساعة الخامسة حتى غروب الشمس في الشتاء كل شهر وليس في وقت متأخر من اليوم بين الساعة الواحدة بعد الظهر، عندما يكون معظم النحل مبعثرًا لجمع الرحيق أو حبوب اللقاح، من السهل فتح خلية النحل بسبب قلة عدد النحل فيها ومن أهم الأسباب:

  1. مشاهدة الحضنة وتنظيم بيت النحل، وأضف إطارات جديدة إلى الخلية في الربيع وموسم الفيض ، أو ضع حاجزًا للملكة وقم بتطوير الخلية في الطابق الثاني للحصول على عسل نظيف من الحضنة.
  2. قم بتنظيف خلية الإطارات من قطع الشمع الزائد.
  3. لمقاومة دودة الشمع  كما توجد في النحل الضعيف يتم جمعها باليد وقتلها، فإذا كان الفيروس كبير يتم إزالة هذه الإطارات وتنظيفها بالكبريت لمدة يومين ثم يمكنهم إعادتها إلى الخلية مرة أخرى  حيث لم ينتشر المرض إلى خلايا أخرى.
  4. التأكد من سلامة النحل من الجراثيم مثل القراد والقمل وتكلس  الحضنىة والعمل  على علاجها لأنها تقلل  من جودة الخلية وتقلل من وظيفتها.

اقرأ أيضًا: اسعار الكتاكيت اليوم فى بورصات الدواجن

تقدر تتابعنا من خلال صفحة دليل مربى شيكس

 

أكتوبر 27th, 2021