مزاد لبيع ٩٨٦ قنطارا من القطن المصري بالفيوم

مزاد لبيع ٩٨٦ قنطارا من القطن المصري بالفيوم

 

حضر وزير قطاع الأعمال العام مزاد لبيع ٩٨٦ قنطارا من القطن المصري بالفيوم

مزاد لبيع ٩٨٦ قنطارا من القطن المصري بالفيوم

“قال هشام توفيق”: نستهدف استعادة عرش القطن المصري عالميا

ونعمل على تحديث تكنولوجيا حليج الأقطان.. وافتتاح 3 محالج مطورة قبل نهاية 2021

مزاد لبيع القطن المصري بالفيوم

مزاد لبيع القطن المصري بالفيوم

قام  هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام، بزيارة إلى محافظة الفيوم حيث شهد جلسة مزاد لبيع ٩٨٦ قنطارا من القطن المصري بالفيوم بمركز تجميع الحادقة بمدينة الفيوم ضمن منظومة تجارة الأقطان الجديدة للموسم 2021/2022، وذلك بحضور الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم.

وتم إجراء مزاد لبيع ٩٨٦ قنطارا من القطن المصري بالفيوم حيث بلغ سعر فتح المزاد 2600 جنيه وتمت الترسية بسعر 3875 جنيها للقنطار الواحد لصالح شركة ابو مضاوي.

وقد أعرب  الوزير عن سعادته بالنجاح الذي حققته المنظومة الجديدة في الأيام الأولى من تطبيقها للموسم الحالي 2021/2022 والذي يشهد تعميم المنظومة على مختلف المحافظات، بعد التطبيق التجريبي خلال العامين الماضيين في عدد محدود من محافظات الوجهين القبلي والبحري.

وفي هذا السياق، توجه الوزير بالشكر لكافة الأطراف المشاركة في نجاح هذه المنظومة من وزارات الزراعة واستصلاح الأراضي والتجارة والصناعة وقطاع الأعمال العام، وكذلك شركات القطاع الخاص، والممثلين في اللجنة التنفيذية التي تتولى متابعة تنفيذ هذه المنظومة.

مزاد لبيع القطن

مزاد لبيع القطن

وأكد سيادته أن المنظومة الجديدة لتداول الأقطان تعتمد على استلام الأقطان من المزارعين مباشرة ودون وسطاء معبأة في أكياس يتم توفيرها من خلال مراكز التجميع، وتحقيق سعر عادل وأعلى عائد للمزارع من خلال نظام المزايدة بمشاركة شركات التجارة حيث يتم بيع الأقطان أمام أعين المزارعين، كما تساهم المنظومة في الحفاظ على نظافة القطن وجودته مما ينعكس على زيادة أسعاره وتنافسيته عالميًا.

مزاد لبيع ٩٨٦ قنطارا من القطن المصري بالفيوم وأضاف أن المنظومة الجديدة تأتي ضمن الجهود المبذولة لاستعادة عرش القطن المصري عالميا وزيادة أسعاره وتنافسيته، حيث تقوم وزارة قطاع الأعمال العام من خلال الشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج بتحديث تكنولوجيا حليج الأقطان لتحسين جودة ونظافة  وزيادة الطاقة الإنتاجية للمحالج، حيث تم الانتهاء من وتشغيل أول محلج مطور في الفيوم، وسيتم افتتاح 3 محالج أخرى مطورة في الزقازيق وكفر الزيات وكفر الدوار قبل نهاية العام الجاري 2021، على أن يضاف إليها 3 محالج مطورة أخرى في العام المقبل بما يكفي لحلج كافة الإنتاج المصري من القطن

ويعرف القطن المصرى محليا وعالميا بجودته وانه قطن طويل التيلة ومن افضل الاقطان خامه وجوده لذلك سوف نعمل على استعادة مكانته زيادة فرص التنافس من خلال توافره بجوده عاليه واسعار مناسبه حيث اوضح رئيس الاتحاد العالمى لبحوث القطن المصرى:

أن مبادرة الرئيس حجر الزاوية لعودة القطن إلى عهده و ضرورة الإسراع فى إنشاء قاعدة صناعية للغزل والنسيج فى مصر. 

دور جهاز مشروعات الخدمه الوطنية للقوات المسلحة 

وأوضح مدير معهد بحوث القطن المصرى: الرئيس السيسى يستهدف جعل مصر منطقة لتصنيع الأقطان وجذب المستثمرين

ويقول رئيس الجمعية العامة للقطن : المبادرة تعيد التوازن المنشود فى الاقتصاد الزراعي

الخبراء يؤكدون أن  أكبر مصنع للغزل والنسيج بالشرق الأوسط سوف يقام نهاية أكتوبر المقبل

مزاد لبيع ٩٨٦ قنطارا من القطن المصري بالفيوم حيث إنه منذ سنوات طويلة عانى خلالها القطن المصرى من أزمات وكبوات أفقدته بريقه، لدرجة أنه شارف على فقدان سمعته العالمية وتصدره قوائم أجود أنواع الأقطان والتى تنتج أفضل وأغلى المنسوجات، حتى وضع الرئيس عبد الفتاح السيسى حدا فاصلا لهذا وقرر تعظيم الاستفادة من القطن المصرى لتكتمل المنظومة، ومنح اجتماعه بالوزارات المعنية دفعة شديدة لاسترداد القطن المصرى لعرشه الضائع، مزاد لبيع ٩٨٦ قنطارا من القطن المصري بالفيوم لاسيما فى ظل دخول جهاز مشروعات الخدمة الوطنية للقوات المسلحة فى المنظومة والتى تحقق سرعة فائقة وجدية كبيرة فى التنفيذ، خصوصًا وأن تعليمات الرئيس تقتضى استعادة المكانة العالمية للقطن المصري، مزاد لبيع ٩٨٦ قنطارا من القطن المصري بالفيوم وإقامة صناعات وطنية تعتمد عليه لتوفير منتجات قطنية عالية الجودة بأسعار ملائمة للمواطنين.

القطن المصرى

القطن المصرى

استيراد المنسوجات لسوء حالة الماكينات

الدكتور محمد نجم نائب رئيس الاتحاد العالمى لبحوث القطن المصري، بعد مزاد لبيع ٩٨٦ قنطارا من القطن المصري بالفيوم قال إن اجتماع الرئيس بالوزارات المعنية يمثل حجر الزاوية لعودة القطن لعهده فلم تكن هناك خطوة حقيقية من قبل رغم المحاولات وجاءت تعليمات القيادة السياسية واضحة، إذ يتم العمل على توطين صناعة الغزل والنسيج وتقديم التسهيلات للفلاح لزيادة المساحة المنزرعة بضرورة الإسراع فى إنشاء قاعدة صناعية للغزل والنسيج فى مصر على أحدث تكنولوجيا، مزاد لبيع ٩٨٦ قنطارا من القطن المصري بالفيوم حيث كان انتاج مصر من القطن 67 الف طن تم تصدير مايقرب من 60 ألف طن من القطن، وفى نفس الوقت استوردنا ضعف الكمية من الخارج لتغطية احتياجات المغازل المحلية، وعندما نرى الميزان التجاري فإننا نصدر مايقارب 2.8 مليار دولار إلا أن الوزارات المصرية تجاوزت 4.5 مليار دولار، لأننا نصدره كمادة خام ونستورد بدلا منها منتج نهائى فى صورة ملابس وغزل ونسيج ومستلزمات الغزل، وعندما يحدث التوجه بالتنسيق فى المنظومة فإن ذلك يؤدى إلى الاكتفاء الذاتى من القطن المصري، ونحن نهدف الى تصنيع القطن المصرى داخل مصر فنحن لا نستفيد من القطن المصرى إلا بنسبة 10% إلى 15% على الأكثر فى الصناعة الوطنية، ومن يرغب فى القطن المصرى لابد أن يستورده فى شكل مصنوع لتعظيم الاستفادة منه وتشجيع المزارعين من خلال زيادة الطلب عليه.

القطن المصرى طويل التيلة

القطن المصرى طويل التيلة

إنشاء مصنع للغزل

وأضاف نائب رئيس الاتحاد الدولى لبحوث القطن، أن سوء حالة ماكينات المصانع المصرية كان يمنع استخدام القطن المصري، لكن الأقطان المستوردة من الخارج الأقل فى الجودة كانت تناسب تلك الماكينات القديمة، وأن هناك خطة معتمدة فى نهاية أكتوبر القادم سيكون لدينا أول مصنع الغزل بحيث ينتج 30 طن استهلاكه اليومى 40 طن قطن، وهذا سيكون أكبر مصنع فى الشرق الأوسط لإنتاج الأقطان المصرية فائقة الجودة من الأقمشة والمنسوجات.

مواضيع ذات صلة اشهر واهم لقاحات الدواجن

طرق اعطاء اللقاحات فى الدواجن

سبتمبر 15th, 2021