مرض نيوكاسل | أشهر أمراض الدواجن |الوقاية |العلاج

 

مرض نيوكاسل أو طاعون الدجاج

(Newcastle disease) هو مرض يصيب الطيور وهو من الأمراض المشتركة بين الحيوان والإنسان ويسببه فيروس مخاطي يسبب خسائر في الثروة الداجنة.  

    

مرض نيوكاسل

أعراض مرض نيوكاسل

 

العوامل المؤثرة على نسبة الإصابة:

١. تتنوع حسب النوع المعدي للفيروس

٢. قوة الجهاز المناعي.

٣. الحالة الصحية للحيوان فضلاً عن العوامل المحيطة.

 

العامل المسبب ل مرض نيوكاسل:

يعتبر فيروس PMV- 1 (Paramyxovirus- 1) ‏. باراميكسوفيروس الأول المسبب الأساسي ل مرض نيوكاسل الذي يتراوح حجمه بين ١٢٠-٣٠٠نانومتر غالباً في حدود ١٨٠ نم..  

 

مدة حياة فيروس النيوكاسل:

 

١. طويلاً (عدة أشهر) في مخلفات الطيور

٢. من شهرين إلى ٣ أشهر في الأرض، في الحظيرة.

٣. من ٧ إلى ٨ أشهر في قشرة بيض ملوثة.

سنتين وأكثر في لحوم الطيور الغير مطبوخة ومجمدة.

 

الحضانة:

تتراوح فترة حضانة مرض نيوكاسل من ٤ إلى ٦ أيام وقد تمتد

من يومين إلى ١٥ يوم قبل ظهور الأعراض.

 

سلالات فيروس النيوكاسل:   

تُصنف حسب ضراوتها  إلى ثلاث عترات     

١. العترة الضارية:   

 هي الأكثر فتكاً بالطيور وتتسبب في حالات كثيرة من النافق وظهور الأوبئة. ويمكن تقسيم هذه العترة إلى ثلاث  أنواع على حسب مكان الإصابة  وتكاثرها فيه مسببةً أعراضاً مميزة

١. النوع العصبي:    

  • يتسبب بالأعراض العصبية للمرض

يميل الفيروس إلى إصابة الحنجرة والقصبة الهوائية وباقي الجهاز التنفسي.

  • تعاني الطيور خلال الإصابة من ضيق في التنفس.

٢.النوع الأحشائي :                           

 يميل هذا الفيروس للجهاز الهضمي وبشكل خطير الاثنا عشر المعدة الغدية

هو يؤدي أيضا إلى نفوق الطيور قبل ظهور أية أعراض. 

٢. العترة متوسطة الضراوة:

 هذه العترة تستعمل لتحضير اللقاحات لأنها قادرة على إحداث أعراض مرضية طفيفة.

٣. العترة الضعيفة:

 هذه العترة غير قادرة على إحداث أي أعراض مرضية ولذلك فهي تستعمل كلقاح للتحصين مثل سلالة هيتشر ب 1 وسلالة لاسوتا.

 

أکثر أنواع الطيور إصابة ب مرض نيوكاسل :

١.الدواجن:

 الدجاج هو الأكثر إصابة قبل البط يأتي بعده الإوز. يحتمل أن يصيب هذا المرض جميع الطيور الداجنة والبرية.

٢.الدجاج الرومي:

يصيبه المرض ويؤدي إلى نفوق الطيور

الصغيرة وتقل حدته في الأعمار المتقدمة

.

٣. الحمام والطرائد الأخرى:

يمكن للطيور البرية أن تكون أكثر عرضة للإصابة بالفيروس عن طريق مياه تنظيف الحظائر وخاصة عن طريق نشر الزرق الملوث على الحقول الزراعية حيث تتغذى عليه العديد من الطيور.

 

مصادر الفيروس:

يطرح الفيروس في إفرازات الشعب الهوائية والمخلفات

كل أجزاء الجيفة.

 

تشخيص مرض نيوكاسل:

١. تشخيص حقلي:

اعراض مرض نيوكاسل

اعراض مرض نيوكاسل

بعد فترة حضانة من ٤ إلى ٦ أيام تظهر: أعراض تنفسية و/أو عصبية:

 ضيق في التنفس وسعال. 

أجنحة متدلية على طول الجسم.

 التواء الرأس والرقبة ثم يبدأ الطير بالدوران حول نفسه. 

اكتئاب (وهن، فقدان الشهية). 

 يتصيد الحيوان قدميه.

 بتراخي قبل أن يتكزز الجسم كليا.

توقف جزئي أو كلي لإنتاج البيض. والقشرة تصبح خشنة ورقيقة بها زلال شفاف ومائه

إسهال أخضر مائى.

انتفاخ في بعض أجزاء الوجه (الرقبة، وحول العينين. 

٢. تشخيص تشريحي:

الآفات التشريحية الممكنة: من النوع النزفي، القرحي النخري تصيب الجهاز الهضمي وغدده الليمفاوية. 

١. وذمة النسيج الضام بجوار الرغامي، خاصة قرب عظم القص.

٢. احتقان وفي بعض الأحيان نزف بالغشاء المخاطي للرغامي.

٣. نمشات وكدمات صغيرة على الغشاء المخاطي للمعدة الغدية (proventriculus) متمركزة حول ثقوب غدد المخاطي.

٤. نزف، تقرحات أو نخر بالأنسجة اللمفاوية للأغشية المخاطية للأمعاء.

٥. نزف أو الانحلال الخلوي للمبيض.

 

٣. تشخيص تفريقي:

يجب التفريق بين مرض نيوكاسل وأمراض أخرى تتشابه في الأعراض مثل:

كوليرا الطيور/ إنفلونزا الطيور/ التهاب الحنجرة والرغامي/ جدري الطيور (الشكل الدفتيري) (Mycoplasmosis)/ التهاب شعبي معدي.

أخطاء في طرق التربية:

 ١. عدم كفاية الماء أو الطعام، أو عدم وجود التهوية الكافية للعنبر.

٢. إن المصدر الأول لانتشار الفيروس هم الأشخاص العاملون في قطاع تربية الدواجن ومن بينهم المشترون، وموزعو أغذية الأنعام، إذ ينتقل الفيروس على ثيابهم، في أحذيتهم، على أدواتهم أو مع سياراتهم.

 

الإحتياطات لمنع انتشار مرض نيوكاسل:

١. العزل الصارم للبؤر المصابة بالمرض.

٢. إتلاف جميع الطيور المصابة أو المعرضة للإصابة.

٣. التنظيف والتطهير الجيد للعنابر بعد انتهاء كل دورة تربية.

٤. التخلص بطريقة صحيحة من الحيوانات النافقة.

٥. التخلص من الطفيليات داخل الحظائر عن طريق.

٦. عدم إعادة ملء العنابر بالطيورلمدة٢١يوم بعد انتهاء كل دورة تربية.

٧. عزل صحي للطيور مجهولة الحالة الصحية قبل إدخالها العنبر.

٨. الاهتمام بتعقيم الأشخاص المترددين على عنابر التربية (مربين آخرين، زوار)..

لقاح لعلاج مرض نيوكاسل

لقاح ضد مرض نيوكاسل

علاج مرض نيوكاسل والوقاية الطبية:

تتمثل في تلقي اللقاحات (لقاحات الفيروسات الحية و/أو في مستحلب زيتي). يتم تطعيم (تلقيح) الدجاج السليم في الأيام الأربعة الأولى، لكن اللقاح لا يبدي فاعلية كبيرة إلا في الأسبوع الثاني أو الثالث. وقد تزيد أمراض أخرى من حدة رد فعل اللقاح، لذا يتم إستعمال  لقاحات الفيروسات المقتولة.

، يتم استخدام لقاحات الفيروسات الحية من العترة الضعيفة صنف ب 1 (سلالة هتشنر ب1، سلالة لاسوتا) بالرذاذ للتلقيح واسع النطاق، أو عن طريق مياه الشرب أو أيضاً عبر الأنف أو داخل المقلة.

لقاح مرض نيوكاسل

لقاح ضد مرض نؤوكاسل

يؤخذ اللقاح في الفترة فى عمر أسبوعين إلى 3 أسابيع، وذلك إذا اعتبر خطر العدوى منخفضاً، أو في اليوم الأول إذا اعتبر الخطر كبيراً، مع تلقيح مساعد كل أسبوعين أو ثلاثة فيما بعد، ثم إضافة تلقيح تعزيزي آخر كل ٦ إلى ٨ أسابيع بالنسبة لسلالة هيتشر ب 1، كل ٨ إلى ١٠ أسابيع بالنسبة لسلالة لاسوتا وكل ٦ أشهر بالنسبة للقاح المعطل، حسب نوع اللقاح. 

 

مواضيع ذات صلة أهم التحصينات فى الدواجن

مرض جدرى الطيور وكيفية علاجه

علاج الميكوبلازما فى الدواجن

بقلم د. ياسمين  عطا

 

 

سبتمبر 13th, 2021