مرض الكوليرا البكتيري

مرض الكوليرا البكتيري في الدواجن ينتقل بشكل عام عن طريق المياه الملوثة تسبب الكوليرا الجفاف الشديد والإسهال، وتعد كوليرا الطيور هي عدوى بكتيرية تصيب الدجاج والديك الرومي والطيور المائية وأنواع أخرى كثيرة من الطيور.

الأعراض مرض الكوليرا البكتيري

يمكن للحالات الحادة أن تسبب الموت المفاجئ لأعداد كبيرة من الطيور دون أعراض سريرية كبيرة أو آفات تشريحية.

في الطيور التي تبدو مريضة، يعانون من الحمى، وقلة الشهية، والخمول، وضيق في التنفس في بعض الأحيان، والتواء الرقبة (في الديوك الرومية أكثر من الدجاج) مع إفرازات مخاطية من الفم، وإسهال مائي مائي إلى اللون الأخضر.

الشكل المزمن لكوليرا الطيور

في الحالات المزمنة، يكون ضيق التنفس والتواء الرقبة نتيجة إصابة الأذن الوسطى وعظام الجمجمة أكثر وضوحًا في الديوك الرومية، حيث يحدث تورم في الرأس والدوالي مع احمرارها وسخونه وتضخم مفاصل الديوك الرومية وسادة الجناح والقدم.

تشريحيًا: عادة ما يكون النضح الالتهابي مسدودًا ويتراكم في كيس الملتحمة والجيوب الأنفية تحت الحجاج.

علاج مرض الكوليرا البكتيري

يمكن علاج مرض الكوليرا البكتيري في الدواجن وخاصة هذا النوع (Pasteurella malucida) بشكل فعال باستخدام المضادات الحيوية بيتا لاكتام، والتي تمنع تكوين جدار الخلية البكتيرية، ويمكن أيضًا علاجه بالفلوروكينولون أو التتراسيكلين يمكن استخدام مجموعة الماكروليد إذا تم اختبار حساسيتها معمليًا، وتجدر الإشارة إلى أن مجموعة بيتا لاكتام تحتوي على مجموعة واسعة من المضادات الحيوية التي تختلف في فعاليتها.

  • أموكسيسيلين.
  • السيفالوسبورينات مع أجيال مختلفة.
  • أمبيسلين.
  • إضافة مضادات حيوية أخرى.

كما يجب بشكل عام  إطالة فترة العلاج خوفًا من الانتكاسات وإعادة العدوى بالبكتيريا، ويمكن اللجوء إلى العلاجات الدورية، و بشكل عام من أهم المضادات الحيوية المستخدمة في مجال الدواجن:

  • سلفوناميد.
  • التتراسيكلين
  • البنسلين.
  • آرثروميسين.
  • الستربتومايسين.

كما يمكنك زيارتنا عبر تويتر