مرض الجمبورو فى الدواجن

يعد مرض الجمبورو فى الدواجن أو التهاب جراب فابريشيا من أخطر الأمراض الوبائية التي تصيب الدجاج أو الدواجن بشكل عام، حيث أنه يؤثر على جهاز المناعة، مما يجعل الدجاج أكثر عرضة للأمراض الأخرى التي تهدد الحياة ويتسبب في خسائر اقتصادية كبيرة لمربي الدواجن ، وهو مرض فيروسي معدي يصيب عادة الطيور الداجنة والبرية حول العالم، وينتج عن فيروس برنوي (IBDV) الذي يصيب الخلايا الليمفاوية البائية وتبلغ فترة حضانته يومين أو ثلاثة أيام.

طرق أنتقال مرض الجمبورو فى الدواجن

يمكن أن تنتقل العدوى من خلال أعضاء الجهاز التنفسي العلوي والملتحمة والفم حيث ينتقل المرض بشكل عام بطريقتين:

  • الاتصال المباشر بين الطيور.
  • الاتصال غير المباشر من خلال فضلات الطيور أو من خلال انتقال الفضلات عبر الفئران.

تلعب عدة عوامل دورًا مهمًا في ظهور العدوى، حيث أن هذا المرض يصيب المزيد من والدجاج البياض،  والسلالات البياضة الخفيفة الوزن و تصيب الذكور بشكل أكبر.

تشخيص مرض جومبورو في الدواجن

لا يلزم عزل الفيروس لتشخيص هذا المرض حيث يمكن تشخيصه بسهولة في الحالات المتقدمة عن طريق:

  • تضخم الكلى واحتوائه على اليوريا كما في بعض حالات التهاب الشعب الهوائية المعدي.
  • عدم وجود أعراض تنفسية في حالات التهاب جراب فابريشيا المعدي.
  • ضمور غدة نسيج جراب فابريشيا، حيث تصبح الأجزاء الداخلية شاحبة في المرحلة الحادة من المرض، ويمكن ملاحظة بعض البقع النزفية فيها.

أعراض مرض جومبورو التي تظهر في الدواجن

  • موت حوالي 50٪ من الدواجن في غضون يومين إلى ثلاثة أيام.
  • الخمول لدى الطيور وعدم انتظام ريش العنق وترطيب البطن وريش المؤخرة.
  • إسهال مائي أو مخاطي أبيض أو أصفر.
  • قلة الأكل لدى الطيور بشكل كبير في كمية الطعام المستهلكة.
  • رعشة في الرأس أو الجسم.

يكون المرض أكثر حدة في اليومين الثالث والرابع من ظهوره ، ولكنه ينتهي عادة بعد 5-7 أيام.

كما يمكنك زيارتنا صفحتنا عبر تويتر