مرض البرونشيت

مرض البرونشيت هو إلتهاب شعبي في المعدة وهو مرض فيروسي يسببه فيروس كورونا وهو فيروس ضعيف يتأثر بارتفاع درجات الحرارة (يموت إذا تعرض لـ 56 درجة مئوية لمدة 15 دقيقة) وهو حساس للغاية للمطهرات (يموت 3 دقائق بعد التعرض للفورمالين أو تقنية 3٪ ). تكمن مشكلة هذا الفيروس في اكتشاف العديد من السلالات (السلالات الكلاسيكية أو التقليدية والمعدلة) التي تختلف في ضراوتها، حيث أنها تصيب أعضاء متعددة من جسم الطائر، بما في ذلك تلك التي تؤثر على الجهاز التنفسي أو التناسلي أو الكلوي وكل منها واحد منهم.

أعراض مرض البرونشيت

تنقسم أعراض المرض حسب نوع الإصابة إلى:

  • نوع الجهاز التنفسي

عندما تقوم بتربية الدواجن يجب عليك أن تكون على دراية بهذة الأمراض التي تتعلق الأعراض بعمر الطائر، حيث تكون أعراض الجهاز التنفسي في الصيصان والبرك أكثر حدة منها في الطيور البالغة، والتي لا تظهر عليها أحيانًا أعراض.
تتجلى الأعراض في شكل خشخشة بصوت عالٍ مع امتداد رقبة الطائر للأمام، والتهاب في العينين وتورم في الجيوب الأنفية.
تحدث معظم الوفيات في سن 3-8 أسابيع وتنتهي العدوى خلال 3-6 أيام، لكن التأثير يبقى على شكل إصابة الأكياس الهوائية وترسب البكتيريا الثانوية التي تسبب تكون المواد الموجودة فيها لأكياس الهوائية وأن الطائر يعاني لفترة طويلة

  • إصابة الجهاز التناسلي

تختلف شدة الإصابة حسب العمر عندما تحدث إصابة في طائر يتراوح عمره بين 12 و 20 أسبوعًا، فهناك تشوهات في قناة البيض تصاحب الطائر طوال حياته  بنسبة 50٪ خلال فترة 4-6 أسابيع، وتظهر تشوهات في القشرة مما يؤدي إلى ترقق سمكها، ويتراكم الكالسيوم بشكل غير متساو، وفي بعض الأحيان تظهر العديد من  البيض الخالي من القشرة  ويصبح البياض مائيًا.

  • النوع الكلى

يحدث في الكتاكيت بين 2 و 6 أسابيع من العمر الدواجن تصيب أكثر  السلالات المنتجة للبيض، ومعدل الإصابة أعلى في الذكور منه عند الإناث.
ومن العوامل التي تزيد من حدة أعراض المرض أن النظام الغذائي يحتوي على نسبة كبيرة من البروتين وخاصة مسحوق اللحوم  أو أن الكتاكيت تتعرض للبرد في نفس وقت الإصابة الفيروسية.

كما يمكنك زيارتنا عبر تويتر