مرض الاي بي في الدواجن

مرض الأي بي في الدواجن

مرض الأي بي في الدواجن:

مع ان الشخص يتوقع عدوى فيروس الاي بي عندما يرى العلامات التنفسية فانه ينصح دائما ان تفحص الطيور المصابة عن الممرضات التنفسية المحتملة الاخرى ايضا وسبب ذلك اه في شقين:
الاول: ان عدوى فيروس الاي بي تكون غالبا مركبة او متحدة او متزامنة مع ممرضات تنفسية اخرى مثل التهاب الانف والرغامى الطيري ART والمعروف ايضا بالفيروس الرئوي APV او تي ار تيTRT مرض النيوكاسل إصابات هل انفلونزا اتش 9 إن 2.
التهاب الانف والرغامى البكتيري ORT او المايكوبلازما الجاليسبتكم MG و المايكوبلازما سينوفى MS وبمشاركة فعالة مؤثرة من العصيات القولونية E.coli فى معظم الحالات إن لم تكون جميعها.

مرض الاي بي

مرض الاي بي

هو فقط عند النظر في كامل الصورة السيرلوجية يمكننا تشخيص العدوى المعقدة.
وفحص الاي بي فقط لا يكفي ولكن لابد من كشف الممرضات الاخرى المتداخلة او المتشارك معه.

ثانيا: أن سيرولوجى اللقاحات التنفسية مثل الإى بي ومرض النيوكاسل غالبا ما تؤثر بشكل واضح وغير عادى على الآفات المرضية التى توجد بعد التحديات التنفسية التهاب الرغامى او الاكياس الهوائية.
حيث أن هذه الآفات تسمح لمزيد من والاحتكاك والالتصاق والنفاذ لفيروس اللقاح إلى المواقع المستقبلة لة.
وها يؤدى إلى معدلات سيرولوجية أعلى من الطبيعي بعد التلقيح ضد الاى بى ومرض النيوكاسل.

ان هذا هو احد الاسباب الرئيسية التي تجعل عضو الفيروس الرئوي غير المشخصة في الغالب عند النظر فيه. او عمل اختبار او فحص سرولوجي للأى بى فقط. اما عندما ننظر إلى الصورة السيرولوجية. يمكن أن نرى نمازج التداخل مع العناصر المرضية التنفسية الأخرى وتقودنا إلى التشخيص الصحيح للعدوى المعقدة.

تشخيص الاى بى

تشخيص الاى بى

بالإضافة إلى أن معرفة الحقائق المفتاحية الأساسية التى تحدد العدوى كما وصف تقريبا غالبا ما تساعد فى استبعاد تأثير آفة الرغامى.
وفى العموم فإن تعزيز التفاعلات اللقاحية لن تؤدى إلى مضاعفة متوسطات المعدلات المصلية المتوقعة أو إلى نقص معنوى واضح فى معامل التشتت%.

ويمكن ان نستنتج ان الفوائد الرئيسية من اختبار الاليزا في حالة فيروس الاي بي هي مراقبة القطيع وتحسين عملية التلقيح وانجازات اللقاحات اضافة الى التشخيص الفوري للمرض لتحديد سبب خسائر الانتاج.
واتخاذ فعل مناسب فوري هو ضروري ومهم في الاحد من الخسائر او منع الاضرار الاكبر في الانتاج. واذا كانت نتائج التلقيح ضعيفة او سيئة. فانه يمكن اعادة النظر والتقييم في اجراءات التلقيح ضد فيروس الاي بي واتخاذ الخطوات المصححة فورا.
وهذا ما يجعل المراقبة الدورية وسيله وقائية مكافئة الثمن والتكلفة.

ان تحسين عمليات التلقيح سيؤدى إلى تحسين مكافحة المرض وتحقيق القطعان لانجازاتها الاقتصادية فى الإنتاج. ولذلك لابد من ضبط برنامج التحصين ضد التهاب القصبات المعدى وغيرة من الأمراض التنفسية الأخرى المعقدة لة والمشاركة فى اضرارة والفعالة. وعموما يمكن تشخيص عدوى الأى بى الحادة مخبريا باكتشاف وتحديد فيروس الأى بى نفسة الانتجين أو المستضد او الإستجابة الضدية الأضداد النوعية له.

مرض الاي بي في الدواجن

مرض الاي بي في الدواجن

حالات فيروس الأى بى

حالات فيروس الأى بى

اشكال لحالات فيروس الاى بى

اشكال لحالات فيروس الاى بى

ان اكثر الفحوصات شيوعا في الاستخدام الروتيني لاكتشاف الفيروس هو عزل الفيروس. فحص المناعة الومضانية أو الفلورسينية. فحص البيركسيداز المناعى تفاعل البلمرة التسلسلية أو بي سي آر والأخر أصبح الأكثر إستخداما.

وللكشف عن الاضداد هناك اختبار منع التلزن الدموي. اختبار الترسيب في الاجار Agar واختبار الانزيم المرتبط بالضد والمعروف بالإليزا. أما إختبار التعادل الفيروسي فإنه نادر الإستخدام فى التشخيص الروتينى بسبب ارتفاع تكلفتة وصعوبة إجراءة.

ان الاختبار بين الاختبارات والمناقشة اللاحقة للنتائج قد تكون صعبة جدا ومشوشة وغالبا لا تتم بشكل دقيق لنقص المستندات والمعلومات الحقلية لفيروس الآي بى واعتمادا على المتطلبات والظروف المحلية. فإن الاختيار الافضل أو أفضل تركيبة من التقنيات لتلك الحالة يمكن إجراؤها بسهولة وحذر.

مرض الأي بي في الدجاج

مرض الأي بي في الدجاج

النصائح الأخيرة لاستخدام السيرولوجية:

ان المعلومات عن جميع الاختبارات السير لوجيه نوعيه النوع بينه ان وجود اضداد ضد سيرولوجى لذلك يجب أن يكون الشخص حذرا جدا فى الاستنتاج بأن نوعا سيرولوجيا جديدا ظهر فى المنطقة أو البلد وهذا عكس ما نفعلة فى بلادنا اعتمادا على قاعدة اكتشاف الأضداد بواسطة اختبار نوعية النوع فى المصول من الدجاج ملقح. ان اكتشاف الفيروس ذاته هو أكثر حقيقة ومصداقية. عندما نستخدم السيرولوجى لإستكشاف فى منطقة معينة عن وجود نوع سيرولوجى معين من فيروس الآي بي يفضل الإختبار بفحص التعادل الفيروسي للمصول لدجاج غير ملقح.

يفضل عمل السيرولوجى لتحليل وجود انواع سيرولوجية معروفة مسبقا العدوى الإكلينيكية ودون الإكلينيكية وخصوصاً فى طيور اليافعة. عندما تكتشف فى الإختبارات السيرولوجية النوعية المجموعة مثل إختبار الترسيب فى الآجار أو الإليزا لإكتشاف عدوى فيروس الآى بي معدلات أقل من المعدلات الواضحة في إختبارات نوعية النوع. فإن من المحتمل وصول نوع سيرولوجى جديد إلى المنطقة.

وفى الدجاج الأكبر سنا والذى يتم تلقيحة أو ممكن يكون معدي عدة مرات بإستخدام لقاحات من أنواع سيرولوجية مختلفة كما حدث فى الامهات والبياض. فإن السيرولوجى أفضل لتحليل وجود عدوى فيروس الآي بي بشكل عام أكثر من القدرة على عمل تصنيف سيرولوجى له.
ومرة ثانية إن إكتشاف وتصنيف الفيروس نفسه ويفضل فى مثل هذه الظروف.

واستخدام السيرولوجى لفحص أو مراقبة إعطاء اللقاحات غالبا ما يتطلب إختبارات شديدة الحساسية وهى مازالت صالحة لهذا الغرض. وفقدان المقادير المكتشفة من الأضداد الناتجة عن اللقاح لا يثبت أن ذلك اللقاح لم يحدث حماية لانه قد يكون أحدث حماية موضعية.

مقالات ذات صلة..

التهاب السرة فى الدواجن

تقدر تتابعنا من خلال صفحة دليل مربى شيكس

وتقدر تحمل من هنا تطبيق شيكس للدواجن

وتقدر تتابعنا من خلال قناة اليوتيوب شيكس للدواجن دليلك الاول للتميز

يوليو 31st, 2021