مرض ألنقرس

مرض ألنقرس في الدواجن وما أسبابها

مرض ألنقرس أو الفشل الكلوي هو مرحلة نهائية للعديد من أمراض الكلى التي تسبب حالة من الفشل الكلوي مما يؤدي إلى تراكم غير طبيعي للبولات (أملاح البولة) نتيجة عدم قدرة الكلى على التخلص منها بشكل طبيعي وهذا التراكم يسبب ما يعرف بالنقرس، والذي يمكن أن يتخذ شكلين.

ما هي أسباب مرض ألنقرس

هناك العديد من الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى ظهور النقرس في القطيع، ومن أهمها:

  • زيادة نسبة البروتين في خلطة العلف.
  • زيادة نسبة ملح الطعام.
  • زيادة نسبة الكالسيوم في العلف، خاصة إذا حدث ذلك لفترات طويلة.
  • العلاج بصودا الخبز.

الجفاف ونقص الماء من العوامل المهمة في إحداث تلف في الكلى، خاصة في تربية الدجاج البياض والأمهات أثناء فترة الرعاية، حيث تكون فترات الإضاءة محدودة إلى الحد الأدنى، مما يجعل من الصعب تناول الدجاج، كميات كافية من مياه الشرب، خاصة خلال فصل الصيف عندما تزداد الحاجة إلى مياه الشرب.

أعراض مرض النقرس

الأعراض في حالة النقرس الحشوي غير واضحة، ويمكن أن تحدث الوفاة دون ملاحظة أعراض واضحة واضحة، وفي بعض الحالات قبل الوفاة، حالة من الخمول والخمول وجفاف الجلد والساقين وشحوب في القمة ويمكن ملاحظة الدوالي.

في حالة الألم المفصلي، من الممكن ملاحظة حالات العرج وتضخم المفاصل (الصلبة) وتكوين العقيدات في مفاصل أصابع القدم، ويمكن فتح المفاصل المتضخمة لرؤية تراكمات بيضاء مرئية كعلامة على النقرس.

عند تربية الدجاج يمكن أن يحدث الفشل الكلوي في سن مبكرة، حيث تتطور الآفات خلال الأسبوع الأول من حياة الطيور وبالتالي تسبب معدل نفوق مرتفع، ويمكن ملاحظة أعراض النقرس الحشوي عند الطيور في هذه السن المبكرة على شكل جفاف شديد يظهر بوضوح في الساق ويترافق مع ترسب اليوريا في الكلى والحالب، ويمكن رؤية ترسبات المفاصل الحشوية.

يلاحظ النقرس الحشوي والمفصلي بشكل شائع في ديوك الأمهات، خاصة في حالة وجود خطأ في نسبة الكالسيوم في غذاء الديك، أو في حالة وصول الديوك إلى علف الدجاج (الأمهات)، الذي يحتوي على نسبة من الكالسيوم والبروتين غير مناسب للديوك.

كما يمكنك زيارتنا عبر تويتر

مايو 26th, 2021