دواجن

مخاطر الامونيا على صحة الدواجن

مخاطر الامونيا على صحة الدواجن

مخاطر الامونيا على حظائر الدواجن لا يمكن تجاهلها، فغاز الأمونيا هو عبارة عن غاز ذو رائحة نفاذة يتكون في حظائر الدواجن.

كما يتكون نتيجة التحلل الكميائي لليوريك اسيد الموجود في زرق الطيور بواسطة بكتيريا التحلل الموشجودة في الزرق.

بالإضافة إلى ذلك فإن النسبة الطبيعية للأمونيا في حظائر الدواجن أن تكون أقل من 20 جزء / مليون.

وكلما قلت هذه النسبة كلما كان أفضل وكلما قربت من 20 كان أضر وأخطر .

تأثير الأعشاب على وزن الدجاج

تأثير الأعشاب على وزن الدجاج

ماهي العوامل التي تساعد علي زيادة غاز الامونيا في حظائر الدواجن ؟

1- سوء التهوية :

وهي من أكبر الأسباب لزيادة الأمونيا ، وذلك لفشل التهوية في التخلص الكميات البسيطة من الأمونيا فتتراكم فتظهر .

2- زيادة الرطوبة :

كلما زادت الرطوبة كلما زادت الأمونيا ، وذلك نتيجة سرعة تحلل حمض اليوريك .

3- زيادة الكثافة :

كلما زادت الكثافة كلما زاد اليوريك أسيد ، وكلما زاد اليوريك زاد التحلل الكيميائي له وبالتالي زادت الأمونيا .

4- طبيعة الفرشة :

فالنشارة لديها القدرة علي امتصاص الرطوبة وبالتالي تقليل تصاعد الأمونيا .

– مخاطر زيادة تركيز الأمونيا علي صحة الدواجن ؟

1- الجهاز التنفسي :

تعمل الأمونيا علي تدمير الجهاز التنفسي حيث أنها تدمر الأهداب المسئولة عن طرد الميكروبات والأجسام الغريبة للخارج وهذه الاهداب هي أحد أعمدة المناعة التنفسية التي يعتمد عليها في مقاومة الامراض التي تهاجمه .
– أما العمود الثاني وهو تدمير الخلايا المسئولة عن انتاج المخاط الذي تلتصق به الميكروبات سواء كانت فيروسية أو بكتيرية وتمنعها من الدخول .
– أثبتت الدراسات العلمية علي مدار سنوات طوال أن أخطر عمر لتصاعد غاز الأمونيا وتأثيره علي الجهاز التنفسي هو اول 21 يوم من عمر الطائر ,اشدها علي الطائر الأسبوع الأول والثاني حيث أن هذه مرحلة التحصين والتي يكون فيها الجهاز التنفسي بمرحلة تطور فتثبطه الأمونيا وبالتالي سيكون الطائر عرضة للإصابات التنفسية خاصة الفيروسية .

2- الجهاز المناعي :

تعمل الأمونيا علي تثبيط نمو البرسا خاصة في أول 21 يوم وبالتي يحث قصور شديد في الجهاز المناعي ، ,اثبتت الدراسات العلمية أن وزن البرسا علي 21 يوم في حالة التعرض لتركيز 20 جزء/ مليون أقل من وزنها في حالة عدم وجودها نهائي .
– وهذه النقطة هي بمثابة الضربة القاضية الثانية بعد الجهاز التنفسي والتي تدمر الطائر كليا ، مخاطر الامونيا على صحة الدواجن ولكن يستطيع مقاومة أي ميكروب حتي ولو كان بسيطا .

3- تأثر العيون :

نتيجة ان غاز الأمونيا يذوب في سوائل العين فيتحول الي مركب أمونيوم هيدروكسيد وهو مركب له تأثير شديد علي العين مما يسبب احمرار العين ، وانتفاخ خفون العين وتأثر قرنية العين تنتهي بأغلاق العين تماما مما يعوق الوصول للعلف والماء .
– ونتيجة لذلك كله يتأثر الجهاز الهضمي ويفقد قدرته الامتصاصية مما يحدث تأثر الأوزان واستهلاك العلف وبالتالي زيادة معامل التحويل هذا أولا ، مخاطر الامونيا على صحة الدواجن وثانيا قيام البكتيريا الضارة بمهاجمته نتيجة تثبيط المناعة تفقده معظم وظائفه .

اسعار الاعلاف

اسعار الاعلاف

مخاطر الامونيا وأعراض زيادة غاز الامونيا

1- ظهور رائحة نفاذة قوية بمجرد دخولك الحظائر تشمها مباشرة .
2- ظهور أعراض مرضية علي العيون كالآتي :-
– الأمونيا تذوب جيدا في السوائل فتذوب في سوائل العين ←← هيدروكسيد الأمونيوم ←← التهاب قرنية العين ←← زيادة السوائل في العين ←← غلق جفن العين ←← العمي .
3- ظهور أصوات تنفسية نتيجة حدوث التهابات في الجهاز التنفسي .
4- تركن الطيور المريضة إلي جنب الحظيرة وتتحرك بصعوبة (مركنة) .
5- انخفاض استهلاك العلف ونتيجة لذلك انخفاض معدل الأوزان .
6- وفي الدجاج البياض يقل استهلاك العلف وبالتالي تقل الأوزان وبالتالي يتأخر البلوغ الجنسي وبالتالي يقل انتاج البيض .
– وفي النهاية يصبح الطائر عرضة للأمراض الأخرى سواء كانت بكتيرية مثل الإي كولاي أو فيروسية مثل النيوكاسل والأي بي والإنفلونزا .

تطوير مزارع الدواجن

تطوير مزارع الدواجن

التأثير التدريجي لتركيز غاز الامونيا ؟

– الطبيعي أن يتواجد غاز الأمونيا في حظائر الدواجن بنسبة لا تتعدي 20 جزء/ مليون علي أقصي تقدير ، وكلما قلت كانت أفضل .
1- عند تركيز 25ج/م ←← يحدث التهاب في العين و القصبة الهوائية .
2- عند تركيز 30ج/م ←← زيادة التهاب العين وتدمير الاهداب التنفسية .
3- عند تركيز 35ج/م ←← انخفاض استهلاك العلف و الوزن ومعدل التحويل.
4- عند تركيز 40 – 50 ج/م ←← التهاب الرئة والأكياس الهوائية وعرضة الطائر للإصابات التنفسية الفيروسية .

الحـــــل والوقاية والعلاج

– كيفية تقليل مخاطر الامونيا في حظائر الدواجن ؟

1- التهوية الجيدة خاصة في أوقات الرطوبة العالية في الصيف وفصل الشتاء .
2- معاملة الفرشة والتحكم في رطوبتها بإضافة فرشة جيدة بصفة مستمرة ولا نتركها لمرحلة الرطوبة ، ولو وصلت لهذه المرحلة يتم التخلص منها واضافة فرشة جديدة مكانها .
3- استخدام الجير المطفي كعامل لامتصاص الرطوبة من الفرشة ، أو كعامل منع وصول الرطوبة الأرضية للفرشة .
4- هناك ما يسمي بالأمونيا المعوية نتيجة تكسر وانحلال اليوريا بواسطة انزيم اليوريز ، ويتم منع حدوث هذه العملية باستخدام أي منتج مختص لذلك مثل اليوكا وقد عملت بها ولها نتائج ممتازة .

 

اقرأ أيضًا: ما هي فوائد الخميرة البيرة للدواجن 

تعرف على استهلاك المياه في الدجاج البياض

 

تقدر تتابعنا من خلال صفحة دليل مربى شيكس

وتقدر تحمل من هنا تطبيق شيكس للدواجن

يونيو 19th, 2021