متلازمة نقص إنتاج البيض

متلازمة نقص إنتاج البيض

متلازمة نقص إنتاج البيض هو مرض فيروسي يصيب قطعان الدواجن وتسببه مجموعة من الفيروسات. وعلى الرغم من أن الدجاجات المصابة غالباً ما تبدو بصحة جيدة إلا أن البيض الناتج يكون شاحب، وذو قشرة طرية أو عديم القشرة. يعرف هذا المرض باسم مرض هبوط إنتاج البيض.

يصيب هذا المرض الدجاج البياض في أي عمر، إلا أنه أكثر شيوعاً في أمهات الفروج والدواجن المنتجة للبيض البني، ونادراً ما يصيب هذا المرض الحبش والوز.


أسباب متلازمة نقص إنتاج البيض

كما ذكرنا يتبع المرض تصنيف الأمراض الفيروسية في الدواجن ويسببه فيروس من فيروسات الأدينو، إلا أنه يختلف عن فيروسات الأدينو التقليدية أنه يعمل على تلازن خلايا الدم الحمراء في الطيور، لكن لا يستطيع في الثدييات.

وبائية المرض

تنتقل عدوى نقص إنتاج البيض في الدواجن بشكل رأسي، بمعنى أنها تنتقل من الأمهات إلى الصيصان عن طريق بيض التفريخ، أما الانتقال الأفقي بين الدواجن فهو ضعيف ونادر الحدوث.

ينتقل الفيروس المسبب للمرض عن طريق الزرق كذلك، لذلك تكون الدواجن التي تربى على الفرشة أكثر عرضة للإصابة بمرض هبوط إنتاج البيض أكثر من التي تربى في البطاريات.

لا تستطيع الكتاكيت الفاقسة من البيض المصاب بالعامل الممرض تكوين أجسام مناعية ضد المرض، وعادة ما تفرز هذه الكتاكيت الفيروس لعدة أيام، مما يؤدي إلى إصابة الكتاكيت الأخرى، وقد تكون أجسام مناعية ضد المرض تلازمها طوال حياتها.

الأعراض الظاهرية

أعراض نقص إنتاج البيض

أعراض هبوط إنتاج البيض

  • تعد التغيرات على قشرة البيض هي أولى علامات متلازمة نقص إنتاج البيض، فتكون القشرة خشنة ومتغيرة اللون.
  • ترسيبات مختلفة وغير منتظمة على قشرة البيض.
  • ظهور بيض بقشرة رقيقة جداً أو بدون قشرة على الإطلاق.
  • قد تصل نسبة البيض الضعيف إلى 30% من إجمالي البيض الناتج.
  • يبدأ انخفاض إنتاج البيض بعد يومين تقريباً من ظهور القشرة الضعيفة، وقد ينخفض البيض لنسبة تصل إلى 20%، وعادة ما تستمر ظاهرة نقص إنتاج البيض لمدة 3-4 أسابيع، بينما تستمر ظاهرة البيض الضعيف لمدة 5 أسابيع تقريباً.
  • إسهال في الدواجن المصابة.

الأعراض التشريحية

لا توجد أعراض تشريحية واضحة.

تشخيص المرض

  • نظراً لأن التشخيص الهيستولوجي غير أكيد في حالة متلازمة نقص إنتاج البيض، يتم استخدام اختبارات السيرولوجي للكشف عن الأجسام المناعية.
  • يمكنك تشخيص وجود فيروس نقص إنتاج البيض عن طريق الزرع النسيجي، أو عزله من الأمعاء أو قناة البيض

الوقاية وعلاج متلازمة نقص إنتاج البيض

  • يفضل فصل المفرخات عن قطعان الأمهات نظراً لانتقال العدوى عن طريق البيض.
  • منع العدوى الأفقية من خلال اتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة.
  • تحصين الطيور بلقاح ميت خاص بالمرض، ويتم حقنه في العضل في عمر 14-18 أسبوع.
  • تظهر متلازمة نقص إنتاج البيض عادة في الأعمار بين 25-35 أسبوع، وعليه يكون البيض الناتج من أمهات في عمر 40 أسبوع خالياً من الفيروس.

مقالات ذات صلة

 

يونيو 16th, 2021