تربية الفراخ البيضاء

ما هي مساحة الخلايا وعدد الشفاطات اللازمة لعنبرك

سوف نتحدث بشكل مفصل عن مساحة الخلايا وعدد الشفاطات الواجب توافرها في عنابر الدواجن حيث أن الكثير من مربي الدواجن توفر عنابر مغلقة للدواجن في فصل الشتاء وذلك من أجل حمايتهم من التقلبات الجوية زلكن هذا الأمر قد يعرضك إلى مشكلة إذا كنت لا تعرف كمية الهواء المطلوب للعنبر وقد تظهر بعض المشاكل التنفسية وخسائر لا مفر منها في نهاية الأمر سوف نستعرض في هذا المقال أبسط الطرق اللازمة لحساب كمية الهواء في عنبر الدواجن وعدد المراوح حتى تضمن تهوية مناسبة للدواجن.

طريقة مساحة الخلايا وعدد الشفاطات اللازمة لعنبر الدواجن

سوف نعرض لكم بعض المعادلات الحسابية التي تساعدك على تحديد ذلك ولكن عليك أن تتحلى بالصبر لكي تطبق تلك المعادلات بشكل صحيح:

  • عليك في البداية أن تقوم بحساب أبعاد العنبر وذلك عن طريق ضرب الطول في العرض في الارتفاع وعلى سبيل المثال 120*13*4= 6240 مترًا مكعبًا.
  • ثانيًا يتم حساب مقطع العنبر وذلك من خلال ضرب ارتفاع العنبر في العرض= 13*4= 52 مترًا مكعبًا.
  • ثالثًا يتم حساب قدرة المروحة وذلك من خلال ضرب أقصى سرعة مطلوبة للهواء في مساحة مقطع العنبر= 2.5* 52= 125 مترًا مكعبًا/ الثانية.
  • وهذا يعني إن المراوح الموجودة في العنبر تقوم بتغيير حوالي 120 متر مكعب هواء في الثانية الواحدة.
  • ويتم في نهاية الأمر حساب مساحة خلايا التبريد وذلك من خلال معرفة قدرة قدرة المراوح الموجودة في العنبر على سرعة الهواء المار من خلالها وهناك 3 أنواع من الخلايا سمك 5 سم/ سمك 10 سم/ سمك 15 سم.
  • وعلى سبيل المثال: إذا قمنا بتركيب خلايا تبريد ذات سمك 15 سم وتبلغ سرعة الهواء من خلالها 2 متر/ الثانية وبالتالي ستحتاج إلى خلايا 120 مترًا مكعب/ الثانية ÷ 2 مترًا/ الثانية= 60 متر مكعب.
  • يتم قسمة الناتج على ارتفاع الخلايا (1.5 متر)= بالتالي ستحتاج إلى 40 مترًا من خلايا التبريد لكلا الجانبين.
  • بنفس الكيفية في خلايا التبريد ذات السمك 10 سم و5 سم مع العلم إن سرعة الهواء المار في خلية التبريد ذات سمك 10 سم حوالي 1.25 مترًا/ الثانية، أما في الخلية ذات السمك 5 سم تبلغ سرعة الهواء 0.75 مترًا/ ثانية.

ضرورة التعرف على طريقة مساحة الخلايا وعدد الشفاطات

مساحة الخلايا وعدد الشفاطات

بعد أن تعرفنا على طريقة حساب خلايا التبريد اللازم توافرها في عنابر الدواجن سوف نتحدث عن تأثير غياب التهوية والنتائج المترتبة:

  • من المؤكد أن سوء التهوية قد يكون عاملاً أساسيًا في خمول الطيور وفقدان الشهية وبالتالي الإنخفاض الملحوظ في الوزن.
  • كما يعرض الدواجن لخطر الإصابة بالأمراض التنفسية.
  • كما يحدث انخفاض في معدلات التحول.
  • زيادة غير طبيعية في نسبة النفوق.

ما فائدة مساحة الخلايا وعدد الشفاطات اللازمة لعنبر الدواجن

قد تنعكس التهوية الجدية أيضًا على إنتاجية الدواجن فهي تعد عاملاً أساسيًا ومهمًا في زيادة إنتاج الدواجن بالإضافة إلى العلف الجيد فهي تساعد على تجديد الهواء الموجود في العنبر بشكل مستمر والتخلص من الغازات الضارة.

وقد تزداد الحاجة للهواء تحديدًا في المناطق الحارة ولابد أن يكون هناك توازن بين التهوية اللازمة ومتطلبات ذلك لكي تحصل الدواجن على كمية الهواء المطلوب لبيئة صحية متوازنة بعيدًا عن التيارات الهوائية الشديدة وبالطبع الأمر له الكثير من الفوائد فهو يساعد على:

  • التخلص من الرطوبة الموجودة بشكل أكبر من اللازم.
  • كما تعمل على تقليل الأتربة المنتشرة في أجواء العنبر.
  • كما تساعد أيضًا على إمداد العنبر بالهواء النقي واللازم للتنفس.
  • تساعد على تلطيف وترطيب الأجواء والتخلص من الحرارة المرتفعة.
  • كما تساعد على التخلص من الغازات الضارة والسامة مثل أول اكسيد الكربون والأمونيا.

مواضيع ذات الصلة

علاج الاسهال الاصفر فى الدواجن

تقدر تتابعنا من خلال صفحة دليل مربى شيكس

وتقدر تحمل من هنا تطبيق شيكس للدواجن

وتقدر تتابعنا من خلال قناة اليوتيوب شيكس للدواجن دليلك الاول للتميز

أغسطس 29th, 2021