فرشة الدواجن

فرشة الدواجن والأمراض التي تسبهها

تعتبر فرشة الدواجن من أهم العوامل التي تساهم في نجاح الدورات سواء كان ذلك لوضعها أو تسمينها، وتلعب الفرشة دورًا مهمًا في حياة الطائر، حيث تعتبر موطنه الرئيسي وهي خير، وتساعد الفرشات بشكل جيد في عمليات التهوية.

أهمية فرشة الدواجن

  • يعمل كعازل بين أرجل الدجاج وعلى اتصال مباشر بأرضية الحظيرة حتى لا تؤذي أرجل الدجاج بنقطة حادة على الأرض مما يؤدي إلى إتلاف ساقيها مما يؤدي إلى تعرجها.
  • تمتص الرطوبة وتطلق فضلات الدجاج وتمنع تركيزها في مكان واحد.
  • يوفر الراحة ويعمل كمادة عازلة للحرارة ويمنع الدجاج من الاحتكاك بأرضية الحظيرة.
  • يباع بعد نهاية الدورة حيث يستخدم كسماد للأراضي الزراعية للفواكه والخضروات وبالتالي يمكن أن يكون مصدر دخل نقدي بعد نهاية الدورة.

الآثار المرضية التي يمكن تسببها فرشة الدواجن :

  • يتسبب وجود أشياء أو أظافر حادة في تورم القدم أو ثقب في المسودة.
  • سيؤدي عدم تنظيف الفرشة وترك فضلات الطيور عليها إلى تكسرها وزيادة غاز الأمونيا مما يؤدي إلى مضاعفات تجعل الدجاج عرضة لأمراض الجهاز التنفسي.
  • الرطوبة الزائدة في  الفرشة تؤدي إلى الكوكسيديا.
  • يسبب وجود بعض الطفيليات  مثل الإصابة بمرض الأسبرجلس.

نصائح عامة حول الفرشة في الدواجن:

 

إذا كنت تقوم بتربية دواجن يجب عليك الحذر في بعض النقاط التاليةوهي:

  • يجب أن الفرشة تكون خالية من الرطوبة والفطريات أي تكون غير مبللة.
  • يجب ألا يزيد محتوى الرطوبة في المرتبة عن 25٪ حتى لا تخلق بيئة مناسبة للأمراض.
  • في حالة تعرض أي جزء من الفر شة للبلل، يجب إزالة الأجزاء المبللة واستبدالها بأخرى جديدة.
  • في حالة إصابة إحدى القطعان بوباء، يوصى بإزالة المرتبة بالكامل واستبدالها بمرتبة جديدة.
  • إذا تجاوزت الرطوبة 25٪ خاصة في فصل الشتاء يوصى بإزالتها بالكامل أو معالجتها بالجير بمعدل 1 كجم لكل 10 أمتار مربعة.
  • في الحالات التي توجد فيها رائحة الأمونيا يفضل رش الطبقة بالجير المطفي الذي يتعامل مع الأمونيا ويقلل من تأثيرها.
  • إذا كانت أجزاء من المراتب المصابة متناثرة في المنطقة المحيطة، فيجب توخي الحذر لتنظيفها وتطهيرها.

العوامل اللازمة لصنع فرشة جيدة:

 

  1. التهوية والتدفئة المناسبة و الدائمة
  2. اختيار مناسب لنظام المساقي وعملية  تقليلها لتقليل نسبة الماء المتساقط على الفرش مما يسبب الرطوبة لذلك يجب فحص ارتفاع وعمق أنبوب الماء.

خصائص الفراش الجيدة:

  • يحافظ دائمًا على درجة الحرارة وبالتالي فهو عازل للحرارة.
  • تحسين بيئة الإنتاج مما يؤدي إلى تحسين جودة الطيور.
  • يساعد في تقليل الكوكسيديا والطفيليات الداخلية.

يمكن تلخيص الأهداف الرئيسية لإدارة عملية التهوية في الأقسام التالية:

 

  • تزويد الطيور بكمية الأكسجين التي يحتاجونها للنمو وتغيير محاصيل العلف.
  • التخلص من الغبار والأوساخ من هواء الحظيرة.
  • القضاء على الحرارة الزائدة من جسم الطيور (التبادل الحراري وفقدان الحرارة) والحرارة من الفراش خاصة في الصيف ودرجات الحرارة المرتفعة مما قد يزيد النفوق.
  • إزالة الغازات الضارة من هواء الحظيرة (الأمونيا – ثاني أكسيد الكربون – أول أكسيد الكربون … إلخ).
  • التخلص من الرطوبة الزائدة في الحظيرة نتيجة الرطوبة من مساقي مياه الشرب وإسقاط الطيور وعملية تنفس الطيور، حيث 15000 طائر دواجن عمره عشرة أيام حوالي (1000) لتر ماء خلال 24 ساعة، منها 25- 40٪ من خلال الجلوكوما.

كما يمكنك زيارتنا عبر تويتر

 

مايو 31st, 2021