ظاهرة التقزم عند الدواجن

ظاهرة التقزم عند الدواجن

ظاهرة التقزم عند الدواجن هذه الظاهرة المرضية معدية بشكل رئيسي وتؤثر على الجهاز الهضمي للفروج وبيوض الدجاج، وتتميز بتدهور ملحوظ في النمو، ولا يُعرف سوى القليل عن هذه الظاهرة واستحالة حدوثها حتى الآن.

ظاهرة التقزم عند الدواجن

ظاهرة التقزم عند الدواجن

ظاهرة التقزم عند الدواجن

لم تكن الأسباب الرئيسية لهذه الظاهرة معروفة تمامًا، ولكن هناك أسباب مختلفة، من بينها عزل الفيروسات أو البكتيريا التي يعتقد أنها تلعب دورًا في ظهور هذه المشكلة نتجت هذه الظاهرة عن الإصابة ببعض الفيروسات والبكتيريا المعزولة مجتمعة ومن بين هذه الأسباب الفيروسات المعوية التي يعتبرها العديد من المتخصصين السبب المقبول لهذه الظاهرة تشمل هذه الفيروسات.

فيروسات الريو :

هذه المجموعة من الفيروسات التي ينسب إليها العديد من العلماء المسؤولية عن ظاهرة التقزم المعدي، حيث تم عزلها عن الطيور المصابة بهذه الظاهرة (المتلازمة)، وأيضًا عن العديد من الأمراض الأخرى، وكذلك من الطيور التي يبدو أنها تتمتع بصحة جيدة، ويمكن القول أن هذه المجموعة من الفيروسات كانت حافزًا أو بادئًا للظاهرة.

كيف ينتقل المرض

ثبت علميًا أن هذه الفيروسات تنتقل عموديًا (من الأم إلى الكتاكيت عبر البيض) أو أفقيًا، حيث يتم إفراز هذه الفيروسات عبر القنوات الهضمية والجهاز التنفسي.

الخسائر الاقتصادية الناتجة عن هذا المرض

  1.  إنقاص الوزن.
  2.  صعوبة تسويق الطيور المصابة.
  3.  ضعف معامل التحويل الغذائي.
  4. زيادة معدل النفوق في الطيور نتيجة النزيف الناجم عن كسور العظام أثناء عملية التعليق للذبح والتي ترجع بشكل أساسي إلى هشاشة العظام.

أعراض مرض ظاهرة التقزم عند الدواجن

أهم ما يميز هذه الظاهرة:

  1.  النمو غير المتجانس الذي يظهر بشكل واضح في الأسبوع الأول من العمر ويصل إلى 20٪ من القطيع، وتبدو الطيور المصابة أصغر بكثير من الطيور السليمة في عمر التسويق، وهذا النمو غير المتجانس يسبب خسائر كبيرة بسبب نقص الوزن و صعوبة تسويق هذه الطيور.
  2.  تعطي بعض الطيور الصورة المرضية الكاملة لنقص فيتامين (هـ) نتيجة لسوء الامتصاص من الأمعاء، ويؤدي ضعف العظام إلى كسر رأس عظم الفخذ، كما يؤدي إلى العرج وظهور حالات الكساح وتآكل العظام نتيجة لسوء امتصاص الكالسيوم، ولهذا تظهر مشكلة هشاشة العظام.
  3.  يفرز الطائر المصاب سائل برتقالي لزج، نتيجة لضعف امتصاص الأصباغ غير المغذية (الكاروتينات) ، وهذا يؤدي إلى اصفرار أو تغير لون الساق والجثة، ولهذا سميت بظاهرة الطائر الشاحب أو الشحوب.

الوقاية والعلاج:

تحصين الأمهات بلقاح ريو وجامبور قبل بلوغهن مرحلة إنتاج البيض التطهير المستمر أثناء التربية واستخدام المطهرات القوية
مراقبة العلف باستمرار للتأكد من خلوه من السوس والسموم الفطرية، ومن الممكن استخدام مضادات الفطريات ومضادات السموم وخلطها مع العلف أو إضافتها إلى مياه الشرب.

التشخيص المبكر والتنفيذ المبكر للمصابين بجروح خطيرة يقلل من الإصابة بالقطيع مع عزل الحالات ذات الإصابات الطفيفة أيضًا يفضل إفراز فيتامين أ 3 وفيتامين ج أثناء الإصابة لتعزيز صحة المعدة والأمعاء.
من وقت لآخر يُضاف إلى الطعام مضادات كوكسيديا والجير الفوسفوري للحفاظ على الحماية وتأكد من أن المرتبة جافة لتجنب العدوى.

الأعراض الملحوظة عند إصابة الطيور بظاهرة التقزم

  • يصيب الإسهال الصيصان بعمر 3-5 أيام.
  • سلوك غريب للصيصان مثل  كلقط الزرع  بدلا من العلف بسبب خلل يؤثر على الانزيمات التي تفرز لعملية التمثيل الغذائي
  • يأخذ الكتكوت شكلًا دائريًا، وعندما يصل الكتكوت إلى اليوم الثامن من العمر، يبدو طبيعيًا ونشطًا ويأكل الطعام بشغف.

مقالات ذات صلة.

أسباب تجعل الدجاج يتوقف عن إنتاج البيض

تقدر تتابعنا من خلال صفحة دليل مربى شيكس

وتقدر تحمل من هنا تطبيق شيكس للدواجن

وتقدر تتابعنا من خلال قناة اليوتيوب شيكس للدواجن دليلك الاول للتميز

أغسطس 17th, 2021