صناعة الدواجن

دور الإنزيمات في صناعة الدواجن

دور الإنزيمات في صناعة الدواجن يتمثل في العمل على رفع معدل استهلاك الطعام من الدواجن وتساعد على النمو بشكل سريع وذلك من اجل الحصول على غذاء صحي وبصورة سريعة وتوفير وجبات مصنوعة من الشوفان والقمح بالإضافة إلى الشعير.

ومن الجدير بالذكر أن الحبوب التي تم ذكرها لها تأثير إيجابي على نمو الدواجن وعلى صحتها حيث يقدر تأثيرها بحوالي 75% على النمو بشكل أسرع وبصورة صحية.

طبيعة عمل الإنزيمات في صناعة الدواجن

صناعة الدواجن

صناعة الدواجن

تتمثل أهمية الإنزيمات في القضاء على جميع أنواع السكريات الموجودة في الجسم وبالتالي تحسين صحة الجهاز الهضمي وتساعد على امتصاص الطعام والاستفادة من آثاره الإيجابية على معدل النمو ورفع القيمة الغذائية للدواجن.

ومن الجدير بالذكر أن الفترة القادمة سوف تشهد عدد من القوانين التي تتدخل لحماية الدواجن وهي بغرض بحماية البيئة  وسوف يلزم تطبيقها في جميع المزارع.

تحضير الإنزيمات في الدواجن بشكل تجاري

تعتبر عملية تحضير الأنزيمات التي تتدخل في صناعة الدواجن من الأمور الضرورية والتي تحتاج إلى درجات حرارة معينة وكذلك درجة حموضة وبيئة مخصصة ويتم وضعها من قبل الخبراء والباحثين في الدواجن كما تتمثل أهميتها في الحد من تلوث البيئة نتيجة تربية أعداد كبيرة من الدواجن.

ومن أكثر الأنواع انتشارًا واستخدامًا هي:-

  1.  إنزيمات الجلوكوز.
  2. انزيمات كسيلاناز.
  3. إنزيمات الفيتا.

 

النتائج المتحصل عليها نتيجة استخدام الإنزيمات في صناعة الدواجن

يتساءل الكثير من المزارعين عن أهمية الإنزيمات والنتائج المترتبة على استخدامها وتتمثل في نتائج إيجابية ومنها:-

  • انخفاض الإسهال.
  • تقليل البكتريا الموجودة في الدواجن.
  • انخفاض عدد الوفيات من الدواجن.
  • تحسين معدل النمو بشكل ملحوظ.
  • رفع مستوى التهوية و توفير البيئة الصحية.

انخفاض مدة الإنتاج كما يوجد نتيجة سلبية تتمثل في انخفاض رغبة الدواجن في شرب المياه مما يتسبب أحيانًا في التأثير على الصحة العامة.

العوامل التي تؤثر على الاستجابة للإضافات الإنزيمية

هناك عدد من العوامل التي يتم وضعها في الاعتبار في حالة الاعتماد على الانزيمات ومن أهمها:-

النوع والمقصود به نوع الإنزيم حيث ان هناك دواجن تستجيب إلى نوع من الإنزيمات ودوان تستجيب إلى نوع مختلف وفقًا لاحتياج كلًأ منهم ولكن في المطلق هناك استفادة رئيسية وإن كانت بشكل غير ملحوظ.

العمر: يعتبر العامل الثاني هو العمر حيث ان هناك علاقة عكسية بين الإنزيمات والعمر كلما زاد العمر قلت قيمة الاستجابة إلى الإنزيمات وحصوصًا بعد عمر شهرين.

علاقة مخاليط الأعلاف والإنزيمات في صناعة الدواجن

يوجد علاقة قوية بين كلًا من الإنزيمات وصناعة الدواجن حيث أن استخدام الإنزيمات يزيد من رغبة الدواجن إلى كميات الطعام وبالتالي النمو بشكل أسرع  والمساعدة على النمو بشكل سريع وفي أقل وقت ممكن ويتضح انخفاض كمية المياه التي تحتاج إليها الدواجن بشكل كبير.

على عكس تناول الأعلاف الخاصة بهم فقط حتى تؤدي إلى تناول كميات صغيرة من الطعام كبيرة من المياه والإسهال المستمر والذي يؤدي إلى الموت.

النتائج المترتبة على إضافة الإنزيمات في الدواجن

الهدف من الإنزيمات هو هضم الطعام بشكل سريع والتخلص من الأضرار الناتجة عن تخزين النشويات في الجسم وتحولها إلى سكريات تعمل على رفع مستوى السمنة والذي يؤدي إلى الوفاة.

بالإضافة إلى تحسين حالة الجهاز الهضمي والعمل على الاستفادة من الأطعمة والإنزيمات وسرعة امتصاص الطعام.

كما تعمل على رفع القيمة الغذائية للدواجن وتحسين الحالة الصحية وانخفاض معدل الإسهال الذي يسبب الكثير من الأمراض الجلدية وربما يؤدي إلى وفاة الدواجن.

اقرأ أيضًا: أسرار نوم الدواجن

تقدر تتابعنا من خلال صفحة دليل مربى شيكس

ديسمبر 18th, 2021