حمام بلدى

حمام بلدى من أنواع الطيور المفضل تربيتها و أكلها عند الكثير من الأفراد وذلك لما يتميز به هذا النوع من الطيور من مميزات عديدة،
حيث عُرف عن الإنسان منذ قديم الزمن حبه الشديد لتربية الطيور والدواجن،
فهناك أنواع من الحمام يقوم الأفراد بتربيتها بهدف الحصول على الزغاليل التي تتميز بجمال طعمها،
وأيضًا كان يستخدم الحمام قديماً في عدة أغراض مثل : الحمام الزاجل الذي كان يستخدم في نقل الرسائل.

وفي هذا المقال سوف نتعرف أكثر على الحمام البلدي .

أهم مميزات الحمام البلدي:

حمام بلدى
حمام بلدى

يتميز الحمام البلدي بالأتي :
1- سهولة تربيته حيث أن قدرته على مقاومة الأمراض عالية،
2- يتحمل الظروف المناخية القاسية،
3- وكذلك تتميز تربية الحمام البلدي بأنها غير مكلفة على الإطلاق،
حيث أنه يعتمد في غذائه على ما يقوم بإلتقاطه أثناء الطيران والتجول في الحقول الزراعية بالخارج،
بالإضافة إلى أنه يتغذى على الحبوب والبذور مثل : بذور زهرة عباد الشمس.

طريقة التربية الصحيحة للحمام البلدي :

حمام بلدى
حمام بلدى

1- تجهيز عش أو أبراج مناسبة لتربية الحمام البلدي بداخلهم:

حيث يتم تجهيز عدد من الأبراج الخاصة بالحمام فوق أسطح المنازل،
والتي يمكن تصميمها وتنفيذها بكل سهولة،
وأيضًا يمكن الاستعانة بالمتخصصين في تجهيز وبناء هذه الأبراج.

2- إحضار أعداد من أزواج الحمام :

يتم إحضار أزواج حمام بلدي بعد تجهيز العش والأبراج لهم،
والتي يفضل أن تبدأ أعدادها من ثلاثة أزواج من الحمام فأكثر،
ولابد من التأكد من أن أزواج الحمام تحتوي على الذكور والإناث،
كما أنه يجب الحرص على إحضار زغاليل قوية البنية.

3- إطعام وتغذية الحمام البلدي :

يتغذي الحمام البلدي على الحبوب الصغيرة وأيضًا يتغذى على الخبز المبلل والخبز الجاف،
وأيضًا يتغذى على حبات الأرز والذرة والعدس والشعير،
حيث يتم رش قطع الخبز والحبوب على الأرض ليقوم الحمام بعد ذلك بإلتقاطها وتناولها بكل سهولة،
كما أنه يجب مراعاة وضع كميات كافية من الحبوب والخبز للزغاليل في العش الخاص بهم لضمان بقائها في العش وعدم الهروب منه،
وكذلك يفضل وضع الغذاء للحمام مرتين يومياً،
حيث يفضل وضع الطعام لهم مرة في الصباح ومرة أخرى في وقت العصر.