حقن الدجاج بالهرمونات

حقن الدجاج بالهرمونات

هل يتم حقن الدجاج بالهرمونات لبيعها سريعًا وكبر حجمها في وقت قصير إن الهرمونات نوعان، نوع هرمون طبيعي والآخر مركب  الهرمونات الطبيعية  تفرز في الجسم وتنتقل خلال مجرى الدم إلى الأعضاء المراد استهدافها، تؤدي هذه الهرمونات وظيفتها الطبيعية في الجسم، مثل النمو والتطور والتمثيل الغذائي وغيرها.

بالنسبة للهرمونات الاصطناعية، يتم تصنيعها في المختبر لتعمل بشكل مشابه للهرمونات الطبيعية ولها استخدامات متعددة حسب كل حالة.

 صفات الدواجن المحقون بالهرمونات

حقن الدجاج بالهرمونات

تجعل هذه الهرمونات الدواجن تبدو أكثر بدانة  وليس أكبر لذلك تتركز في الدهون واللحوم بشكل أكبر في منطقة الصدر والساقين بشكل عام، لا يفضل المستهلكون هذا النموذج عند الشراء، مع العلم أنه أقل صحة.

أضرار حقن الدجاج بالهرمونات

 

بكتيريا

معظم مزارع الدجاج لديها طريقة تسمين من خلال البكتيريا القاتلة، لذا فإن تناول الدجاج الصحي والطازج مهم للغاية، لأن البكتيريا الموجودة في الدجاج اللاحم يمكن أن تؤدي إلى العديد من المشاكل الصحية.

الدهون غير الصحية

يحتوي هذا الدجاج على نسبة مرتفعة من الدهون غير الصحية والتي تمقل خطورة على جسم الإنسان، وتناول الدجاج المحقون بالهرمونات بشكل متكرر ومستمر يمكن أن يؤدي إلى بعض المشكلات مثل السمنة ارتفاع ضغط الدم ومشاكل القلب وغيرها.

ويفضل أن تأكل من الدواجن التي تمت تربيتها بشكل سليم.

سرطان

تشير الأبحاث إلى أن تناول الدجاج المهروس المطبوخ على درجة حرارة عالية يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بالسرطان، خاصة أن الرجال لديهم فرصة كبيرة للإصابة بسرطان البروستاتا، لذا احرص على عدم طهي الدجاج على درجة حرارة عالية، حتى لا يكون ضارًا بشكل كبير.

حيث أنه في الآونة الأخيرة أصبح الناس مغرمين جدًا بالدجاج المشوي، إلا أنه من أكثر الأنواع التي تظهر الضرر الذي تسببه الهرمونات في الطيور.

محتوى كيميائي ضار

يتم حقن الدجاج أحيانًا بمواد كيميائية ضارة وهرمونات ومضادات حيوية، وذلك لزيادة نمو الدجاج مما يؤدي إلى زيادة الوزن، ولكن تناولها قد يسبب بعض المشكلات الصحية الخطيرة، ويمكن أن يؤدي إلى تأثيرات أخرى مثل مشاكل الخصوبة عند الذكور، السمنة، والبلوغ المبكر عند الإناث، وغيرها.

هل حقن الدجاج بالهرمونات شائعة؟

حقن الدجاج بالهرمونات

نعم في الغالب هي شائعة وذلك يرجع لعدة أسباب  وفيما يلي الأسباب الرئيسية للتأكيد أن إعطاء الدجاج هرمونات شائعة:

  • هرمونات لحوم الدجاج غير متوفرة تجاريًا، مما يعني أنه من غير القانوني استخدامها.
  • الهرمونات لا تزيد من معدلات النمو في الدجاج.
  • حتى لو كانت فعالة، يجب حقن معظمها (أو إعطاؤها بشكل فردي لكل دجاجة مرتين يوميًا عن طريق الحقن تحت الجلد) بدلاً من “التغذية”، وهو أمر شبه مستحيل وغير فعال تمامًا
  •  تكلفة الهرمونات قد تكون باهظة
  • بما أن هرمون نمو الدجاج لا ينتج تجارياً، فإن التكلفة ستكون عالية جداً.
  • إذا تم إعطاء 1 ملي جرام من دجاج التسمين، فسوف تكون التكلفة عالية أكثر بكثير من قيمة الدجاج نفسه وهذا ليس له أي معنى اقتصادي.

مواضيع ذات صلة

مشروع مصانع الأعلاف 

تقدر تتابعنا من خلال صفحة دليل مربى شيكس

وتقدر تحمل من هنا تطبيق شيكس للدواجن

وتقدر تتابعنا من خلال قناة اليوتيوب شيكس للدواجن دليلك الاول للتميز

أغسطس 16th, 2021