تربية الدواجن بالقرية

تربية الدواجن بالقرية

يلعب القطاع الريفي اي تربية الدواجن بالقرية دورًا مهمًا في الحفاظ على الهياكل الوراثية للثروة المحلية في مصر عبر التاريخ  لسلالاتنا المحلية من البط والإوز والحمام والديوك الرومية وجميع أنواع الطيور الداجنة حيث توجد المزارع، و تخصصت مصر في تربية هذه الأنواع، فقد فقدت مصر إلى الأبد طيورها الداجنة التي ورثتها الأمة منذ العصر الفرعوني، مع دلائل على أن هذه الطيور على اختلاف أنواعها وأجناسها محفورة على جدران جميع المعابد الفرعونية سواء كانت برية أو منزلية.

تربية الدواجن بالقرية

تعد تربية الدواجن  تحتاج إلى  الكثير من الجهد من جانب المربي، حيث أنها تبحث عن طعامها عن طريق التجول في طرق القرية وبين المنازل، والتقاط ما يجده من بقايا المحاصيل
أو بقايا الطعام لا يهتم القرويون كثيرًا بتوفير مياه الشرب النظيفة لدواجنهم، وغالبًا ما يحصلون على ما يحتاجون إليه من المياه المتسخة والراكدة التي يتم نقلها إليهم،كما أن القرويين لا يبذلون الكثير من الجهد لتربية هذه الدواجن، كما لا يهتمون بوضعهم في حظائر مغلقة أو مغطاة لحمايتهم من الرياح والأمطار.

اختيار أنواع الدواجن

تربية الدواجن بالقرية لا تتطلب الأنواع التقليدية من الدواجن عناية كبيرة وتتميز عادة بقدرتها على مقاومة الرطوبة والحرارة وحتى بعض أنواع الأمراض وتوصف بأنها قوية ولكن لديها بعض المشاكل وهي:

  •  بطيئة النمو ولا يمكن تسويقها أو ذبحها إلا في عمر ستة أشهر.
  • أنها صغيرة الحجم ولا تزن كثيرًا ولا تنتج كميات كبيرة من اللحوم لذلك أستهلاك العامة لها قليل.
  • إنتاج البيض في هذا النوع من الدواجن منخفض وصغير،  حيث يتراوح متوسط ​​الإنتاج السنوي للدجاج ما بين 30 و 50 بيضة فقط فيعتبر هذا المشروع غير مربح ولكن الكثير من مربي الفراخ في القرية يقومون بتربيته.

كيف نحسن هذه الأنواع التقليدية؟

  •  عندما يتم تغذية الدجاج المحلي بشكل جيد، لن يحصل المربي على عائد نقدي كبير ولن يحصل على كمية كبيرة من اللحوم.
  • يستغرق الدجاج المحلي وقتًا طويلاً لاكتساب الوزن، ويستهلك كمية كبيرة من العلف، ولا يستفيد من الفائدة المرجوة. من ناحية أخرى ، فإن دجاج التسمين من السلالات المحسنة يحتاج فقط إلى كمية تتراوح من 3-5 كجم من العلف من الفقس إلى وقت البيع أو الذبح.
  • أما بالنسبة للتغذية الجيدة لدجاج من سلالات محسنة، فإنها تعطي كمية أكبر من اللحوم ومالًا أكثر من نفس تغذية الدجاج المحلي.
  • اختيار الدجاج من السلالات الجيدة، حيث أن الدجاج الأجنبي يستفيد من نظامه الغذائي أفضل من الدجاج المحلي،وهو سريع النمو ودهن وينتج كمية كبيرة من اللحوم وكذلك كمية كبيرة من البيض.

لماذا تحتاج الدواجن إلى نظام غذائي جيد؟

يجب أن تحصل الدواجن على علف جيد للأسباب التالية:

إنتاج الببيض الكبيرة:

للدجاجة مبيض وظيفته إنتاج البيض، وتتكون البيضة من النواة والمواد المغذية الأخرى، وهي المواد التي يتكون منها الصفار، وثم تبدأ الدجاجة في وضع البيض عندما تبلغ من العمر خمس شهور تقريبًا  ويمكن أن تنتج بيضًا يوميًا بدءًا من الشهر السابع من العمر، و يتكون قشر البيض من الأملاح المعدنية وخاصة الكالسيوم، ويحتوي البياض على كمية كبيرة من الماء والبروتينات والأملاح المعدنية، بينما يحتوي صفار البيض على نسبة قليلة من الماء وكمية كبيرة من البروتينات والدهون والفيتامينات.

 بناء الجسم:

فأن  العضلات التي تتكون منها لحوم الطيور، هي التي تعطي إنتاجا كبيرا للحوم في وقت قصير، ولحومها بيضاء ولينة الصدر والفخذين،  وأن حصلت  الدجاجة على ما يكفي من البروتين الغني، فإن تغذية عضلاته ستنمو بشكل جيد، وبالتالي فإن علف البروتين يعتبر جزءًا من علف بناء أجسام الدواجن.

كما يمكنك زيارتنا عبر تويتر

يونيو 3rd, 2021