تربية الدجاج البلدى

تربية الدجاج البلدى

يُعرف الدجاج البلدى بأنه سلالة دجاج قديمة غير هجينة ومستقرة وراثياً، و تتكاثر هذه السلالة بشكل طبيعي، مما يساعدها على احتضان البيض وتفقيسه بشكل طبيعي، بإضافة إلى أن الدجاج البلدي يمكن أن يعيش في الهواء الطلق في معظم المناخات القياسية ويتم تربيته بشكل أساسي لإنتاج البيض أو اللحوم أو كحيوان أليف يستخدم في الزينة، و من أنواع الدجاج المحلية ومنها دجاج أنكونا ، دجاج أندلسي أزرق ، دجاج براهما.

تربية الدجاج البلدى

اختيار النوع الصحيح يتم اختيار النوع بناءً على الهدف الرئيسي للتربية هناك من يقوم بتربية الدجاج للاستفادة من ريشه أو كمصدر غذاء باستخدام البيض واللحوم، حيث يمكن العثور على بعض أنواع الدجاج الأفضل في إنتاج البيض وهناك أنواع أخرى هي الأفضل في إنتاج اللخحوم  بالنسبة للريش يجب اختيار النوع المناسب اعتمادًا على البيئة التي يمكن أن تزدهر فيها الأنواع، وفيما يلي بعض المعايير التي يجب مراعاتها عند اختيار النوع الذي ترغب في تربيته.

ما هي أهم المشاكل الصحية التي يمكن أن يتعرض لها الدجاج البلدي؟

هناك مجموعة من الأمراض التي يمكن أن يتعرض لها الدجاج البلدى عند التربية ، ونقدم لكم مجموعة من الأأمراض التي تصيب الطيور وهنها:

  • جدري الطيور:

تشمل أعراض جدري الطيور آفات بارز تشبه القرحة في الفم والحلق والحنجرة والقصبة الهوائية.

  • مرض نيوكاسل:

مرض مميت ومعدي للغاية، وتشمل أعراضه صعوبة التنفس تورم الوجه و الشلل، والتواء الرقبة.

  • التهاب الشعب الهوائية:

تختلف شدة هذا المرض باختلاف العمر والحالة المناعية والظروف البيئية ووجود أمراض أخرى، وتشمل أعراضه إفرازات دامعة من العين والأنف، وضيق في التنفس، وانخفاض إنتاج البيض.

  • إنفلونزا الطيور:

تشمل أعراض أنفلونزا الطيور ما يلي: الخمول والجفاف وفقدان الشهية وضيق التنفس.

  • متلازمة الرأس المنتفخة:

تشمل أعراض متلازمة الرأس المنتفخة عند صغار  الدجاج البلدي  و أعراضها ما يلي: العطس واحمرار وانتفاخ القنوات الدمعية وأنسجة العين وانتفاخ الوجه، بينما تشمل أعراضه عند  الدجاج البلدي البالغ العمر  مختلفة فهي تورم الرأس والارتباك والتواء الرقبة وانخفاض إنتاجية البيض.

يمكنك زيارتنا عبر تويتر

مايو 10th, 2021