تأثير ظاهرة التقزم على الثروة الداجنة

تأثير ظاهرة التقزم على الثروة الداجنة

تأثير ظاهرة التقزم على الثروة الداجنة, في الفترات الأخيرة انتشر بصورة كبيرة امراض مختلفة قد تحدث للدواجن وظاهرة  التقزم على الثروة الداجنة من أحد هذه الأمراض التي تعبر من الأمراض سريعة الانتشار

تعتبر ظاهرة التقزم على الثروة الداجنة أنها مرض معدي خطير ، حيث أنها تؤثر على القناة الهضمية لدجاج التسمين والبياض وتظهر علامتها على الدجاج بصورة مباشرة حيث تؤدي إلى حدوث ضعف في النمو لدى الدجاج.

تأثير ظاهرة التقزم على الثروة الداجنة

يطلق على ظاهرة التقزم على الثروة الداجنة أسم أخر وهو  ظاهرة التأخر في النمو و التقزم أو ظاهرة سوء الهضم , ظاهرة سوء الامتصاص, ويطلق عليه البعض  مرض طائر المظلة أو الهليوكوبتر

ما هي أسباب حدوث ظاهرة التقزم على الثروة الداجنة؟

حتى الأن لم يتم التعر على الأسباب الرئيسية لحدوث ظاهرة التقزم على الثروة الداجنة ولكن أتفقت الاراء على أن أهم الأسباب لحدوث التقزم على الثروة الداجنة هي الفيروسات والبيكتريا المعزولة

وبالتالي ينتج عن عزل الفيروسات والبيكتريا حدوث العدوى لكثر من الدواجن ويتم الانتشار من الدواجن المصابة إلى الدواجن السليمة وهكذا يتفشى المرض سريعًا.

كيف يتأثر الدجاج بظاهرة التقزم 

في ظاهرة التقزم تصيب الفيروسات المصابة عن طريق منطقة  الغشاء المبطن لجدار  منطقة خملات الأمعاء الدقيقة لدى الدواجن  مما يسبب فقدان الوزن وضعف النمو الذي يكون سببه الأول هو حدوث خلل هرموني وخلل في الوظائف الازمة لعملية الهضم.

وأيضًا حدوث خلل في عمليات امتصاص الدهون و الفيتامينات والأحماض  التي تذوب في الدهون و الكاروتينيدات أو يكون نتيجة لحدوث عدوى من نوع طيور أخرى فيجب استخدام المعقمات الازمة للحفاظ على الدجاج السليم لكي تتم المقاومة من هذا المرض.

وتعتبر  ظاهرة التقزم على الثروة الداجنة هي مرض منشر في كثير من أنواع الطيور وليست فقط الدواجن بل يصيب أنواع أخرى من الطيور مثل الطيور البرية وأنواع كثيرة من الديوك مثل الديك الرومي وتحدث هذه العدوى عن طريق التنفس والاستنشاق من أماكن تواجد الدواجن المصابة أو عن طريق التلامس بين الدواجن بين الدواجن السليمة والدواجن المصابة.


اقرأ أيضًا في صفحة الفيسبوك 

ديسمبر 14th, 2020