بكتيريا كلوستريديا في الدواجن

بكتيريا كلوستريديا في الدواجن

نعرض لكم اليوم بكتيريا كلوستريديا في الدواجن حيث يعاني من هذه المشكلة عدد كبير من مربي الدواجن والطيور في كل مكان، وهي عبارة عن تأخر في الأوزان وكثرة الاسهال وعدم القدرة على هضم العلف.

بالإضافة إلى العديد من المشاكل الأخرى التي يجب حلها ومواجهتها بشكل سريع، لذلك سوف نتعرف من خلال مقالنا على كافة المعلومات والتفاصيل حول هذا النوع من بكتيريا الدواجن كما سنتعرف على كيفية العلاج.

بكتيريا كلوستريديا في الدواجن

"<yoastmark

بكتيريا الكلوستريديا هي عبارة عن بكتيريا لاهوائية يوجد منها أنواع متعددة ومختلفة تؤثر على الدواجن بشكل سلبي، كما يمكن أن تكون عبارة عن ميكروب خفي داخل الدجاجة.

هذا النوع من البكتيريا متواجد بشكل طبيعي داخل جسم الطائر ولكن مع تغيير وانقلاب الظروف المحيطة تنقلب ضده وتؤثر عليه سلبيًا وتسبب الكثير من المشاكل والأضرار.

مخاطر بكتيريا كلوستريديا 

تعد بكتيريا كلوستريديا في الدواجن أحد أخطر أنواع الأمراض التي تحدث للطائر، حيث تكمن المشكلة الأساسية في أنها تنتشر وتتكاثر سريعًا وتعمل على تدمير الخلايا المبطنة داخل الأمعاء.

مما يؤدي إلى عدم قدرة الدواجن على امتصاص الاعلاف والغذاء بشكل طبيعي، بالإضافة إلى تأخر الأوزان وإفراز الكثير من السموم مثل الألفا توكسين وهي من السموم التي تؤثر على كافة أعضاء الجسم.

كيف تصل البكتيريا إلى مزرعة الدواجن؟

تكتسب الطيور عدوى  بكتيريا كلوستريديا في الدواجن من عدة طرق مختلفة أهمها الفم، حيث يمكن تناول بعض الأعلاف

الملوثة بالزرق أو المياه الغير نظيفة.

بالإضافة إلى إمكانية تنازل الزرق الذي يتواجد على الفرشة او في أرض الحظيرة، والزرق يحتوي على نسبة كبيرة من البكتيريا لذلك يجب العمل على تنظيف الحظيرة والأواني بشكل مستمر.

أسباب مضاعفة البكتيريا في الدواجن

"<yoastmark

يوجد الكثير من العوامل والأسباب التي تؤدي إلى مضاعفة هذا النوع من البكتيريا في الدواجن والطيور.

يمكنكم التعرف عليها من خلال النقاط التالية:

  • أولًا الظروف البيئية المحيطة بالطائر من أكثر العوامل التي تضاعف البكتيريا، مثل التعرض للإجهاد والحر الشديد أو البرودة الشديدة والرطوبة العالية.
  • بالإضافة إلى استخدام أنواع مختلفة من الشعير والقمح الذي يحتوي على كمية كبيرة من النشا مما يؤدي إلى لزوجة شديدة داخل أمعاء الطائر.
  • كذلك بعض أمراض الدواجن مثل الإصابة بالفيروسات المختلفة كالجمبورو والماريك و النيوكاسل، أو الإصابة ببعض الطفيليات مثل الكوكسيديا.
  • أيضًا تؤثر السموم الفطرية على مناعة الدواجن تأثير سلبي، بالإضافة إلى التغيير المفاجئ في أنواع الاعلاف واستخدام علف غني بالالياف.
  • كما يمكن استخدام أنواع اعلاف من أصل حيواني مثل مطحون السمك وهي تحتوي على الكثير من المواد الكيميائية التي تدمر خلايا الأمعاء.

أعراض بكتيريا كلوستريديا

حتى تتمكن من تشخيص بكتيريا كلوستريديا في الدواجن والطيور عليك أولًا معرفة كافة الاعراض الظاهرية والتشريحية التي تحدث للدواجن المصابة.

تعرف عليها فيما يلي:

الاعراض الظاهرية

  • يزيد معدل النافق بشكل مفاجئ على الدواجن والطيور.
  • بالإضافة إلى عدم قدرة الطائر على الحركة بشكل طبيعي ويظهر عليه خمول شديد.
  • كما يحدث انتفاش في الريش، ويحدث اسهال شديد باللون الأصفر أو البني.
  • الدواجن المصابة يحدث لها انخفاض في النمو والنضج وانخفاض الاوزان.
  • كذلك قدم القدرة على امتصاص الغذاء والاعلاف وشرب المياه.
  • يلاحظ المربي على الدواجن المصابة التصاق الزرق عند الفتحة المجمعة.

الاعراض التشريحية

  • بسبب السموم التي تفرزها بكتيريا الكلوستريديا يتم تدمير خلايا الأمعاء.
  • بالإضافة إلى حدوث بعض الالتهابات والقرح في امعاء الدواجن المصابة.
  • طبقة تشبه القطيفة تتكون داخل امعا الطائر مما يؤدي إلى حدوث انتفاخ شديد.
  • كذلك يحدث تضخم في الكبد والحوصلة والمرارة.

حتى تتمكن من علاج ووقاية الدواجن من بكتيريا كلوستريديا في الدواجن يجب عليك اتباع الكثير من وسائل الأمان والحماية في المزرعة وتنظيفها وتطهيرها جيدًا.

اقرأ أيضًا: دجاج ساسو بياض

وتقدر تحمل من هنا تطبيق شيكس للدواجن

وتقدر تتابعنا من خلال قناة اليوتيوب شيكس للدواجن دليلك الاول للتميز

نوفمبر 15th, 2021