الكوكسيديا في الأبقار

الكوكسيديا في الأبقار

تعد الكوكسيديا في الأبقار واحدة من أهم وأبرز الأمراض التي يعاني منها عدد كبير من مربي الأبقار في كل مكان، يعود ذلك لأنها تسبب الكثير من المشاكل والأضرار، وتحدث بسبب طفيل وحيد الخلية يأتي من جنس ايميريا.

يحدث مرض الكوكسيديا في الابقار والعجول في الشهور الأولى من العمر، كما يمكن أن يحدث للعجول البالغة والتي يصل عمرها إلى عام كامل، من خلال مقالنا يمكنكم التعرف على كافة التفاصيل والمعلومات حول هذا المرض وكيفية العلاج والوقاية للحصول على أفضل نتيجة ممكنة.

الكوكسيديا في الأبقار

الكوكسيديا في الأبقار

الكوكسيديا في الأبقار

هذا المرض في الأبقار يحدث في الابقار التي يتم تربيتها في الحظائر الصغيرة أو الأماكن المغلقة والمحدودة، وذلك لأنها قد تكون ملوثة، الكوكسيديا ليس له موعد محدد إنما قد يحدث بشكل مستمر على مدار فصول العام بالكامل.

بالإضافة إلى إمكانية حدوثه في الأبقار والعجول التي يتم تربيتها بهدف التسمين، أو العجول التي يتم تجميعها في مكان محدود بشكل مكثف لكي يتم الفطام، كذلك من أهم الأمور التي تساعد على انتشار المرض هو عدم توفير ظروف بيئية مناسبة للتربية، يسبب الكثير من الخسائر الاقتصادية.

عوامل الكوكسيديا في الأبقار

هناك العديد من العوامل والأسباب التي تؤدي إلى حدوث الكوكسيديا في الأبقار والعجول في كافة فصول العام، يمكنكم التعرف عليها من خلال النقاط التالية حتى يتمكن المربي من علاج ووقاية الأبقار المريضة والحصول على المزيد من الأرباح الاقتصادية:

  • الكوكسيديا في الأبقار تحدث بسبب طفيل وحيد الخلية يأتي من جنس ايميريا، وتم تسجيل أكثر من 21 نوع يصيب العجول والأبقار.
  • بالإضافة إلى الكوكسيديا ينتشر بين الابقار المتواجدة في الحظائر أو الأماكن المغلقة والملوثة، يجب على المربي تنظيف الحظائر وتطهيرها بشكل مستمر.
  • يأتي المرض من خلال الابقار والعجول البالغة، كما يمكن ان تصاب الابقار عن طريق المراعي أو من حظائر التسمين وحظائر بكثافة عالية.
  • كذلك يمكن أن ينتقل المرض من خلال فم الأبقار المريضة، أو من خلال الغذاء وأواني مياه الشرب الملوثة بالكثير من الفضلات التي تحتوي على بويضات متحوصلة.
  • كما يمكن أن تنتقل الكوكسيديا في الأبقار من خلال لحس نفسها أو بعضها البعض، يجب على المربي الانتباه جيدًا لكل هذه العوامل.

فترة الحضانة في الأبقار تتراوح بين 7 أيام إلى 21 يوم، كما تعتمد حدة المرض على الكثير من العوامل أهمها عدد الاووسيت ونوع الكوكسيديا، بالإضافة إلى أنها تعتمد على عمر البقرة أو العجل وتعتمد على الضغوط الواقعة على الحيوان وهي التي تتعلق بنظام التربية والرعاية والبيئة المحيطة.

اعراض الكوكسيديا

الكوكسيديا في الأبقار

الكوكسيديا في الأبقار

من أكثر الأشكال شيوعًا وانتشارًا لهذا المرض هي العدوى تحت الإكلينيكية أو العدوى المزمنة، لها عدة أعراض يجب على المربي التعرف عليها جيدًا لإمكانية تحديد الابقار المريضة وبالتالي علاجها بشكل سريع وفعال.

  • تصاب الأبقار باسهال مائي شديد وانخفاض في معدل النمو عن المعدل الطبيعي.
  • بالإضافة إلى أن المربى يلاحظ على الأبقار المصابة بالكوكسيديا عدم وجود دم في الفضلات أو أنه يتواجد ولكن بكميات قليلة للغاية.
  • كما يفقد الحيوان قدرته على الحركة بشكل طبيعي، ويلاحظ المربي أنه غير مرتاح لأيام متعددة.
  • أما بالنسبة للحالات المزمنة يحدث إسهال مائي مدمم يستمر لأكثر من أسبوع، وبالتالي تكون الفضلات مخصبة بالدم على شكل شرائط أو كتل من الدم.

كيفية العلاج والوقاية

لإمكانية العلاج والوقاية من الكوكسيديا في الأبقار والتي لا يتم ملاحظة اعراضها إلى بعد تطور المرض في جسم الحيوان، لذلك يجب البدء في العلاج بشكل سريع للحد من انتشار المرض، يمكن استخدام العقاقير المضادة أو استخدام بعض مركبات السلفا والتي يمكن إضافتها إلى العلائق.

اقرأ أيضًا: أعراض فيروس أنيميا الدجاج Chicken Anemia

تقدر تتابعنا من خلال صفحة دليل مربى شيكس

ديسمبر 21st, 2021