العلف المحبب للدواجن

مميزات وعيوب العلف المحبب للدواجن

العلف المحبب للدواجن هو أحد أنواع الأعلاف التي تقدم للدواجن، وينتج عن طبخ المكونات الداخلة في تكوين العلف أو المعالجة الحرارية لهذه المكونات في وجود الرطوبة. يقدم العلف المحبب للدواجن مميزات عديدة، كما توجد له بعض العيوب سنناقشها جميعها في هذا المقال.


كيفية تصنيع العلف المحبب للدواجن

كما ذكرنا في المقدمة يتم تصنيع هذا النوع من الأعلاف عن طريق المعالجة الحرارية لـ مكونات العلف المحبب، وذلك عن طريق:

  • يتم ضغط جزيئات العلف المجروش في حبيبات أو مضغوطات أسطوانية، بعد ترطيبه ببخار الماء أو بالماء البارد.
  • تتم عملية الضغط في درجة حرارة تتراوح بين 80 و 585 درجة مئوية لمدة ثوان معدودة تتراوح بين 30 و 60 ثانية، بحيث يكون معدل الضغط حوالي 100 كيلوباسكال.
  • بعد ذلك تأتي عملية تبريد وتجفيف مكونات العلف المحبب إلى أن تصل نسبة الرطوبة إلى 10-12%.
  • تسبب إضافة الماء إلى مكونات العلف المحبب أثناء عملية المعالجة الحرارية تغيراً سطحياً لجزيئات المواد وحدوث تغير في سلوكها الديناميكي.
  • لهذا السبب أحيانا يضاف الماء إلى مكونات العلف أثناء عملية الطبخ؛ حتى تصل نسبة الرطوبة إلى 18%، مما يزيد من مميزات العلف المحبب للدواجن في المنتج النهائي.
  • بعد ذلك، يتم دفع الخليط وتمريره عبر ثقوب قرص التحبيب، وذلك للتحكم في قطر العلف المحبب الناتج، بحيث يتناسب مع عمر الطائر الذي يتغذى عليه.

مميزات العلف المحبب للدواجن

مميزات العلف المحبب

مميزات العلف المحبب

يقدم العلف المحبب للدواجن مميزات عديدة، ومنها:

  • يحدث هضم أولى للنشا أو الكربوهيدرات الموجودة في العلف، لذلك تستطيع الإنزيمات الهضمية هضم كمية أكبر من العلف.
  • تجانس مكونات العلف وتماثل حجم، وتقليل فرصة انفصال مكوناته، مما يقلل من التغذية الانتقائية للطائر.
  • التقليل من الفقد في مكونات العليقة خارج المعارف، حيث يمكن للدواجن التقاط المتناثر منه بسهولة.
  • سهولة تخزينه وطول مدة التخزين مقارنة بالعلف الناعم.
  • تقليل فرص التلوث بالسموم الفطرية أو السالمونيلا في العلف.
  • استساغته من قبل الطيور أكثر من العلف الناعم.
  • كل الحبيبات متماثلة من حيث المكونات الغذائية، وذلك بدءاً من لحظة الإنتاج وحتى تقديمها لتغذية الطيور.
  • قلة الغبار المتناثر أثناء عملية تصنيع العلف.

عيوب العلف المحبب

تشمل عيوب العلف المحبب للدواجن ما يلي:

  • فقدان بعض العناصر الغذائية نتيجة تعرض مكونات العلف المحبب للضغط والحرارة أثناء عملية التصنيع، مما يقلل من فوائد العلف المحبب للدواجن.
  • زيادة المكونات الناعمة في العلف المحبب غير مفضل، لأن الدواجن غالباً ما تقوم بفصل المكونات الخشنة تاركةً المكونات الناعمة في العلافات مما يؤدي إلى نمو الفطريات.
  • يستهلك الطائر كمية كبيرة من العلف في وقت قصير جداً مما يشكل حملاً على الجهاز الهضمي للطائر، خاصة في الأعمار الكبيرة.
  • أحد عيوب العلف المحبب للدواجن أنها متهمة بالتسبب في حدوث تقرحات في القانصة، مع زيادة معدل النفوق في الأعمار الكبيرة خاصةً في دجاج التسمين.
  • معدل الاستهلاك الكبير للعلف المحبب في دجاج التسمين، خاصةً الذكور، مع عدم كفاءة الجهاز الدوري والجهاز التنفسي والإنزيمات والهرمونات في جسد الطائر؛ قد يتسبب في حدوث ما يسمى بظاهرة الموت المفاجئ.
  • ارتفاع أسعار العلف المحبب.

 

يونيو 14th, 2021