الظروف البيئية في مساكن الدجاج

يعود التطور الكبير والمتسارع لتربية الدواجن إلى التطورات العلمية والعملية في التربية والتحسين الوراثي والتغذية والمركبة، بالإضافة إلى تحسين تقنيات الرعاية والظروف البيئية في مساكن الدجاج، حيث أصبح إنتاج الدواجن كما هو شبيه في جميع أنحاء العالم وقد أدى ذلك إلى زيادة الإنتاج وتحقيق وفورات في التكاليف الإدارية وتكاليف الرفاهية.

الظروف البيئية في مساكن الدجاج

عند تربية الطيور وعمل مسكن لهم يجب مراعاة العناصر التالية:

الحرارة: 

تؤثر درجة الحرارة المحيطة بشكل كبير على إنتاج الدواجن، لذلك يحاول المربي الناجح دائمًا توفير درجة الحرارة المناسبة وفقًا للعمر ونوع الإنتاج والنوع.

تستطيع الدواجن عمومًا الحفاظ على درجة حرارة ثابتة للجسم، لكن قدرتها على الحفاظ على درجة حرارة الجسم مرتبطة بالعمر والنمو الكامل للحظيرة ودرجة حرارة البيئة الخارجية.

تتراوح درجة حرارة جسم الطيور بين 40 و 42.2 درجة مئوية، وبشكل أكثر تحديدًا بين 40.6 و 41.3 درجة مئوية للدجاج يساعد على تغطية الجسم بطبقة من الريش بشكل عام، و الطيور الصغيرة  مثل الديوك والعصافير، لديها درجات حرارة أجسام أعلى من الطيور الكبيرة، مثل الديوك والنعام .

هواء الزفير:

يمكن للثدييات أن تتخلص من الحرارة الزائدة في الجسم عن طريق التعرق، لكن الطيور ليس لديها غدد عرقية مع ارتفاع درجة الحرارة، يزداد معدل التنفس ومعه زفير هواء، محملاً ليس فقط بغاز ثاني أكسيد الكربون ولكن أيضًا ببخار الماء يستفيد الجسم من الخصائص الحرارية العالية للماء وقدرته الكبيرة على نقل وتخزين الطاقة ونتيجة لذلك فإن معدل تدفق الدم من خلال أسطح التبخر الكبيرة في الجهاز التنفسي هو النقل السريع للطاقة من سوائل الجسم إلى البيئة وتساعده قدرة تبريد الماء أثناء الزفير، حيث يستهلك 1 جرام من الماء للغاز 580 سعرة حرارية.

العزل الحراري وأهميته:

تعتبر عمليات التدفئة والتهوية من أهم العمليات التي يجب القيام بها في بيوت الدواجن، خاصة أثناء فترة الحضانة والعناية بالصيصان من أجل الحفاظ على درجة حرارة الطاولة، خاصة في المناطق الباردة والساخنة حيث تكون تكاليف التدفئة والتبريد عالية، يجب الحرص على فصل أجزاء من المسكن، مثل الجدران والسقف والأبواب والنوافذ والأرضية، حيث أن الحرارة مرتفعة فقد في بيئات البناء أو على الأرض أو قد تتسرب درجات الحرارة المرتفعة من الخارج في الصيف مما يؤثر سلبًا على أداء الطيور يعتبر العزل الحراري أكثر أهمية في الحظائر المغلقة، حيث تزداد كثافة التربية وتكاليف الصيانة وتكون مقاومة السقائف المفتوحة لمقاومة الحرارة ذات أهمية كبيرة.

كما يمكنك زيارتنا عبر تويتر