السموم الفطرية فى الدواجن

تصيب الدواجن العديد من الأمراض من أهمها السموم الفطرية فى الدواجن والتي لها مخاطر عالية جدًا على إنتاجية الدواجن وتؤثر بشكل غير مباشر على أسعار الدواجن،  وتكمن خطورة هذه السموم في أنها قد تؤدي إلى  نفاق في الطيور دون أن تسبب أي أعراض مرضية واضحة أو محددة ولم يتم اكتشاف إصاباتهم إلا عند تشريح الجثة الدجاج بعد موتهم.

ما هي السموم الفطرية

السموم الفطرية هي أحد مسببات الأمراض التي تصيب الدواجن وتحدث فرضية عظيمة في الدواجن بدون سبب أو أعراض ظاهرة تفرز هذه السموم من الفطريات مثل ف الفلافس وفطر فيوسيريوم وفطر الإسبيراجيللس حيث تفرز هذه الفطريات بعض السموم الفطرية مثل الأفلاتوكسين والأكراتوكسين.

سبب الإصابة بالسموم الفطرية

السبب الرئيسي لظهور  هو زراعة محاصيل غير مقاومة لهذه الفطريات، مثل الأنواع الفقيرة من الذرة وفول الصويا وتعتبر من أهم مصادر العلف للدواجن، حيث تنمو الفطريات في هذه المحاصيل عند زراعتها وبعد حصادها من الأرض  تفرز الفطريات إنزيمات تعمل على تكسير وتحليل المواد وتنتج المنتجات الغذائية مثل الدهون والبروتينات في الزراعة السموم الفطرية كمنتج ثانوي لعملية التمثيل الغذائي،  وتتغذى الفطريات على البروتينات والدهون، وبالتالي يفقد العلف قيمته الغذائية.

كيف تعرف أن العلف يحتوي على السموم الفطرية؟

السموم  هي مواد غير بروتينية ليس لها أنتجين معين، لذلك لا يستطيع الجسم تكوين أجسام مناعية ضدها، وبالتالي يظهر الطائر على شكل أعراض مرضية على النحو التالي:

  • انخفاض معدل تحويل العلف ومعدل استهلاك العلف ومعدل زيادة الوزن.
  • انخفاض معدل إنتاج البيض في الدجاج البياض وزيادة معدل تكسير البيض.
  • عدم تجانس القطيع فيكون الكتاكيت والصيصان الكبيرة.
  • تنخفض مناعة الطيور مما يسهل العدوى ويقلل من  مقاومة للتأثيرات البيئية مثل الإجهاد الحراري.
  • يسبب ضمور في غده فابريشيوس مما يؤدي إلى نقص المناعة.
  • يسبب تضخم الطحال والكلى والفشل الكلوي وخاصة السموم الاوكتينية وزيادة استهلاك الماء.
  • يسبب تأثيرات سامة في الكبد مسببة مرض الاصفرار وتضخم الكبد وتغيير لونه إلى احتقان أو أصفر بسبب وجود الخلايا الدهنية واعتمادًا على كمية السموم في العلف.

كما يمكنك زيارتنا عبر تويتر