الدليل الشامل فى تعليف دجاج اللحم

الدليل الشامل فى تعليف دجاج اللحم

الدليل الشامل فى تعليف دجاج اللحم حيث بدأ نشاط تربية الدجاج البلدي يغزو العديد من الأسر في جميع البلدان لتحقيق الاكتفاء الذاتي من اللحوم في المنزل، خاصة مع انتشار حالات المرض في الدجاج الذي يتم تسويقه حاليًا والاعتماد على العلاجات الهرمونية في التربية مما يهدد الصحة للأشخاص بشكل يومي.

الدليل الشامل فى تعليف دجاج اللحم

تعليف دجاج اللحم و هنا يوجد الكثير من أنظمة التغذية التي يمكن استخدامها في بيوت التسمين منها الأوتوماتيكية واليدوية.

 التعليف بنظام الأطباق:

هذه طريقة مفضلة لتغذية دجاج التسمين ويمكن استخدامها أثناء فترة الرعاية للدجاج البياض والأمهات.

مغذي بنظام الجنزير:

هذه طريقة تغذية جيدة وتضمن أن الطائر لديه مساحة كافية وجزء كامل من العلف،و غالبًا ما تستخدم هذه الطريقة بشكل شائع في الدجاج البياض والأمهات.

التغذية عن طريق المعالف المعلقة:

هذه طريقة أقل تكلفة من طرق التغذية السابقة ويمكن استخدامها في حالة عدم وجود إمكانيات مالية لتجهيز الاسطبلات بأنظمة تغذية آلية وتستخدم هذه الحالة في التربية الفردية للأعداد الصغيرة من الدواجن.

النقاط الرئيسية للتعليف

  • يجب أن تكون عملية التغذية الأساسية (نظام التغذية الأساسي) مصحوبة باستخدام الأطباق البلاستيكية ولفائف الورق للحصول على تغذية مثالية خلال الساعات والأيام الأولى من عمر الصيصان.
  • يجب ضبط ارتفاع المغذيات يوميًا بحيث يكون مستوى قاعدة المقلاة مستويًا مع ظهر الطائر، مما يقلل من نفايات العلف ويقلل من تلوث العلف ببقايا الطيور.
  • يجب أن يكون عدد المغذيات متوافقًا مع عدد الطيور في الحظيرة، لضمان وصول القطيع بأكمله إلى المغذيات، وبالتالي الحصول على تجانس مثالي للقطيع.

الكميات اللازمة لتغذية الدجاج دجاج

الجدير بالذكر هنا إلى أن هناك نوعين من أنماط تربية الدجاج البلدية، النوع الأول يعتمد على إطلاق الدجاج في مناطق رعوية معينة وإضافة القليل من العلف كمكمل غذائي فقط، والنوع الثاني يعمل على تربية الدجاج داخل الحظيرة، وتوفير كافة احتياجات الدجاج من خلال العلف.

النوع الأول:

في النوع الأول من تربية الدواجن  يمكن إضافة القليل من تعليف دجاج اللحم يومياً ويفضل أن يكون علفاً مركباً لتصحيح النقص الذي يحتاجه الدجاج للإنتاج، حيث أن هذا العلف يحتوي على كل ما هو ضروري من العناصر الغذائية.

النوع الثاني:

وفي النوع التاني يجب توفير العلف حسب نوع الإنتاج حيث يمكن تقسيم الاحتياجات حسب الإنتاج.

ما هي العوامل التي تنتج عن عدم ضبط المغذيات وارتفاعها؟

إذا لم يتم ضبط المغذيات مع نمو الطيور (العمر – الوزن)، ستحدث نسبة عالية من نفايات العلف وهذا سيؤدي إلى:

تتغذى الطيور التي تتغذى على أرضية الحظيرة ( بهذه النفايات الملوثة بحطام الأرضية وما تحتويه من عوامل ممرضة) ستؤدي إلى مرض التهاب الأمعاء والإسهال وربما العديد من الأمراض الأخرى.

فقدان وإهدار كمية كبيرة من العلف (نفايات العلف): سيؤدي ذلك إلى عدم الحصول  الطيور إلى الحصة الكاملة لها وهذا يضر بصحة الطيور.

هل تحتاج الدواجن إلى المعادن الأساسية؟

تحتاج الدواجن إلي المعادن الاساسية في تعليف دجاج اللحم ومنها:

الكالسيوم والفوسفور:

هذان العنصران ضروريان للدواجن بكميات كبيرة يتم تضمينها في تكوين العظام والدم وقشر البيض.

يتم تضمين الفوسفور أيضًا في تكوين الأحماض الأمينية وسلسلة من الإنزيمات التي تستخدم في نقل وتخزين الطاقة ولها وظائف في تمثيل الكربوهيدرات لا يمكن دراسة متطلبات الكالسيوم أو الفوسفور بشكل منفصل.

بدلا من ذلك ، يتم دراسة العلاقة بينهما لعلاقتها الوثيقة في تكوين العظام وأهم الأعراض نقص الكالسيوم والفوسفور في دجاج التسمين (الكساح وتلين العظام).

الكبريت:

تم اكتشاف أهمية هذا العنصر مؤخرًا من أهمية تكوين الأحماض الأمينية المحتوية على الكبريت، مثل السيستين، وإضافته إلى تعليف دجاج اللحم يومياأمر ضروري.

كما يمكنك زيارتنا عبر تويتر

 

يونيو 5th, 2021