التهاب الكبد فى الدواجن

يعدالتهاب الكبد فى الدواجن من أكثر الأمراض انتشارًا اليوم، حيث يهدد قطاع الدواجن في الأيام المقبلة، خاصة بعد ظهور إصابات في قطعان لحوم الدواجن في سن مبكرة.

إنه مرض فيروسي جديد ظهر في العديد من دول العالم بما في ذلك منطقة الشرق الأوسط، حيث لوحظ انتشاره خلال السنوات القليلة الماضية، وبدأ ينتشر إلى مناطق جديدة لتشمل مساحات واسعة من تربية الدواجن المكثفة.

أعراض مرض التهاب الكبد فى الدواجن

من هذه الأاعراض أنتفاخ الريش وقلة الحركة وفقدان الطاقة والشهية و مرض الإسهال من الأعراض الرئيسية لأمراض الكبد لكن هذه الأعراض عامة جدًا وترتبط بالعديد من الأمراض الأخرى ، وتعتمد أعراض إصابة الكبد بشكل كبير على سبب تلف الكبد أو التهابه،  هناك ثلاثة أسباب رئيسية تؤثر على الكبد وتنتهي بالتهاب أو تضخم.

مرض الكبد الناجم عن مرض معدي

هناك العديد من الميكروبات مثل الفيروسات والبكتيريا والطفيليات التي يمكن أن تستقر داخل أجسام الطيور وتسبب التهاب الكبد وتضخمه وتدميره بعد وصول المرض المسبب للميكروب إلى هذا العضو الوظيفي عن طريق الدم ومن أهم هذه الأمراض المعدية والمنتشرة في طيور الزينة بشكل عام بكتيريا الكلاميديا ​​(حمى الطيور) ،طفيليات تكسوبلاموسيس (النقطة السوداء)، بكتيريا الإشريكية القولونية (Escherichia coli)، فيروس الورم المتعدد (البكم الفرنسي)، والعديد من الأمراض الأخرى، و يمكن أن تظهر هذه الأمراض في أشكال مزمنة أو شبه حادة، أو انتقال المرض من المرحلة المزمنة إلى المرحلة الحادة، يتأثر الكبد بدخول الفيروسات والبكتيريا وغيرها إلى الكبد عن طريق الدم.

الأعراض:

أعراض عامة غير محددة وتتنوع وتعتمد على نوع الطائر المصاب وشكل العدوى والميكروب المسبب للمرض

العلاج:

تشخيص الأعراض السريرية (الخارجية) ولكن يتم استخدام الفحص المخبري لأن أعراض هذا النوع من المرض ليست محددة وتشبه أمراض أخرى، و يراعي الطبيب البيطري نوع الطائر وعمره ونظامه الغذائي والبيئة التي يعيش فيها والأعراض السريرية الخارجية ويطلب إجراء فحص مخبري للأمراض التي يشتبه في تورطها ويتم تشريح الطائر إذا مات قبل الاختبار.

أمراض الكبد التي تسببها الأورام الخبيثة 

هناك العديد من الأورام التي يمكن أن تصيب الطيور، بما في ذلك أورام الكبد، والكلى، والجلد، والجهاز الهضمي، والجهاز التناسلي، وغيرها من بين الأمراض السرطانية التي تصيب الكبد بشكل رئيسي سرطان الغدد الليمفاوية، وهذا النوع من السرطان شائع في ترتيب الطيور المغردة مثل الكناري والحسون والعصافير، وفي  الببغاوات الرمادي الأفريقي ويحدث خطر الإصابة مع تقدم العمر.

يمكنك زيارتنا عبر تويتر