التهاب-الكبد-ذو-الاجسام-الاحتوائية

التهاب-الكبد-ذو-الاجسام-الاحتوائية

تعرف على التهاب-الكبد-ذو-الاجسام-الاحتوائية حيث يعد أحد أخطر الأمراض الفيروسية التي تصيب الدواجن والطيور، ويتميز بالنفوق الحاد للغاية والمتوافق مع فقر الدم الشديد مما يؤدي إلى حدوث أنزفة مختلفة في الجسم وتضخم في الكبد والكلى.

سوف نساعدك من خلال مقالنا على معرفة كافة الأعراض التي تظهر على الدواجن المصابة حتى تتمكن من العلاج والوقاية بشكل سريع وفعال وعزل الطيور المصابة في مكان آخر.

التهاب-الكبد-ذو-الاجسام-الاحتوائية

التهاب-الكبد-ذو-الاجسام-الاحتوائية

التهاب-الكبد-ذو-الاجسام-الاحتوائية

التهاب الكبد يسير في جسم الدواجن المصابة لمدة تتراوح بين 9 إلى 15 يوم، كما يمكن أن تبلغ الطيور المصابة إلى 10%.

بالإضافة إلى نسبة النفوق التي تتراوح بين 1- 10% هذه الدواجن المصابة تستمر في حمل الفيروس لأسابيع كثيرة.

كما يعرف فيروس الكبد بأنه مقاوم للكثير من المواد التي يتم استخدامها في التعقيم مثل الكلوروفورم والايثر، بالإضافة إلى أنه يعرف بقدرته العالية على مقاومة الحرارة العالية.

اعراض التهاب الكبد الظاهرية

حتى تتمكن من العلاج والوقاية من التهاب-الكبد-ذو-الاجسام-الاحتوائية يجب التعرف أولًا على كافة الأعراض الظاهرية للدواجن المصابة

حيث يلاحظ شحوب شديد في الجلد، بالإضافة إلى خمول وعدم قدرة الدواجن المصابة على الحركة بشكل طبيعي.

كما يحدث انعدام شهية وعدم القدرة على تناول الأعلاف والمياه بكميات طبيعية، الدواجن المصابة يحدث انتفاش شديد في ريشها.

بالإضافة إلى شحوب شديد في الوجه والعرف والداليات.

اعراض التهاب الكبد التشريحية

تعد الأعراض التشريحية أحد أهم وأكبر الأمور التي تساعد على تشخيص الدواجن المصابة من السليمة.

تعرف على أهم هذه الأعراض من خلال النقاط التالية:

  • كبد الدواجن يصبح متضخم للغاية ويتغير باللون الأصفر أو الشاحب، مع حدوث تبرقش ونزف على شكل نقط.
  • بالإضافة إلى الكلى التي تصبح أكثر تضخم وتحتوي على الكثير من النقاط النزفية.
  • عظام الدواجن المصابة يحدث لها شحوب شديد.
  • كذلك يحدث لطحال الدواجن والطيور المصابة تغير في حجمها الطبيعي وتصبح أصغر.
  • دم الدواجن يصبح رقيق وخفيف للغاية وغير كثيف مثل طبيعته، حيث يحدث سيولة في الدم.
  • بالإضافة إلى الفحص المجهري الذي يظهر تواجد العديد من الأجسام الاحتوائية في كبد الطائر.

على مربي الدواجن تحديد مرض التهاب-الكبد-ذو-الاجسام-الاحتوائية وتمييزها عن باقي أمراض الدواجن الأخرى، حيث يشبه كثيرًا باقي الأعراض الظاهرية والتشريحية مثل مرض الجمبورو ومتلازمة الكبد الدهني.

تشخيص مرض التهاب الكبد

التهاب-الكبد-ذو-الاجسام-الاحتوائية

التهاب-الكبد-ذو-الاجسام-الاحتوائية

يجب بناء سليم للتشخيص المبدئي من خلال الاعتماد على تاريخ حالة الدواجن المرضية وتحديد الأعراض الظاهرية والتشريحية المميزة لهذا النوع من الأمراض.

بالإضافة إلى أهمية التأكد من أن التشخيص صحيح وذلك بواسطة تأكيد كافة الأجسام الاحتوائية الموجودة في نسيج الكبد، بعد ذلك يتم عزل الفيروس وعمل العديد من الاختبارات البيولوجية الجزئية والاختبارات المصلية.

كيفية تمييز مرض التهاب-الكبد-ذو-الاجسام-الاحتوائية

  • يحدث للدواجن المصابة التهاب مزمن في الكبد.
  • بالإضافة إلى حدوث مرض الجمبورو.
  • كما يحدث تسمم من خلال مركبات السلفا.
  • نقص شديد في فيتامين ب.
  • كذلك تصاب الدواجن والطيور بالسموم الفطرية.
  • متلازمة الكبد الدهني في الدواجن.

علاج التهاب الكبد

لا يوجد علاج محدد لعلاج الدواجن المصابة بمرض التهاب الكبد ولكن يمكنك اللجوء إلى بعض الطرق والوسائل التي تساعد على رفع مناعة الدواجن المصابة، وذلك عن طريق توفير ظروف تربية مناسبة واستخدام أنواع جيدة من الحبوب والأعلاف.

كما يجب إضافة المزيد من الفيتامينات والبروتينات، بالإضافة إلى تقليل مستوى الإجهاد والابتعاد عن الإصابة الجرثومية الثانوية، كما يمكن استخدام بعض المنشطات الخاصة بالكبد والكلى.

من أهم الأمور التي تساعد على تجنب الإصابة بهذا المرض الفيروسي هو توفير تهوية جيدة وظروف تربية فائقة الرعاية والاهتمام.

اقرأ أيضًا: علف تغذية الدواجن

وتقدر تحمل من هنا تطبيق شيكس للدواجن

وتقدر تتابعنا من خلال قناة اليوتيوب شيكس للدواجن دليلك الاول للتميز

نوفمبر 13th, 2021