التهاب الكبد الوبائي في الدواجن

التهاب الكبد الوبائي في الدواجن

التهاب الكبد الوبائي في الدواجن من الأمراض المنتشرة في هذه الفترة في قطاع الدواجن، والتي يعاني منها كل من لديه مزرعة دواجن أو يعمل بهذا المجال، لذلك يرغب هؤلاء الأشخاص التعرف أكثر على أسباب هذا المرض وكيفية مواجهتها للحفاظ على الثروة الحيوانية من الدواجن، وفي هذه المقالة سوف نعرض لكم هذه المشكلة بشكل أكثر تفصيل.

ما هو التهاب الكبد الوبائي في الدواجن

التهاب الكبد الوبائي في الدواجن هو الفيروس الكبدي الذي يصيب الدواجن، وذلك نتيجة لاصابة البعض من قطيع الدواجن بفيروس الادينو، وقد ظهر هذا المرض منذ عدة من السنين ليست بالكثيرة حيث أنه من الأمراض الحديثة التي تصيب الدجاج، والأعراض الخاصة بهذا المرض كثيرة ومتعددة منها ما هو تشريحي، ومنها ما هو ظاهري.

 

الكبد الوبائي في الدواجن

الكبد الوبائي في الدواجن

اعراض التهاب الكبد الوبائي في الدواجن

هناك عدد من الأعراض التي تظهر على الدواجن المصابة بهذا المرض يتم ملاحظتها على الكبد الخاص بالمواطن المصابة، وفيما يلي عرض لهذه العوامل بشئ من التفصيل:

  • الكبد الخاصة بالدجاج المصابة يتلون باللون الأصفر الشاحب المائل الفاتح قليلا.
  • توجد بعض من البؤر النزفية ذات اللون الأحمر في الكبد الخاص بالدجاج المصابة.
  • وجود شحوب في لون الجلد الدجاجة المصابة واصفرار في منطقة العرف في الدجاجة.
  • حدوث انتفاش في ريش الدجاجة المصابة وحدوث انعدام الشهية وشحوب في العينين.
  • سيولة في دم الدجاجة وتغير لون وكثافة الدم إلى الفاتح في اللون والخفة في كثافة الدم عن الطبيعي.
  • حدوث تضخم في الكبد وكذلك في الطحال عن الحجم الطبيعي ويزداد التضخم مع مرور الوقت وطول فترة المرض.
  • يحدث تجمع السوائل في الجسم وحول منطقة القلب الدجاجة.
  • من الأعراض لهذا المرض أيضا حدوث نزيف في أنسجة العضلات.
  • تضخم في حجم الكلى على عكس الطبيعي لها وكذلك يلاحظ وجود بؤر نزفية عليها.
  • حدوث شحوب في عظام الدجاجة.
  • يظهر المرض فجأة ويتطور بسرعة.
  • أثناء عملية التسمين ، لوحظ نمو غير متساو ، خمول، تورم في الريش، بهتان للوجه، قمة ودالس ، احتقان كامل بالجسم ، إسهال أصفر مخاطي وأعراض موت في الدجاج المصاب ، وكانت نسبة النفوق
  • 2-40٪. النسبة يعتمد أيضًا على إمراضية الفيروس والعدوى بالعوامل الفيروسية أو البكتيريا الأخرى. في بعض الحالات يكون معدل الوفيات 80٪ والمدة من 9 إلى 14 يوم.
  • وتتميز الطيور المصابة بشحوب الوجه واصفرار الجلد ، ويحدث نزيف في بعض الأحيان خاصة تحت جلد الأجنحة.

كيفية تشخيص المرض

يتم التشخيص الأولي للمرض عن طريق ملاحظة الأعراض الظاهرية على قطيع الدواجن، حيث يمكن أن تتصل نسبة الإصابة في القطيع إلى 1_ 10 في المئة من القطيع ككل، ويمكن التشخيص النهائي عن طريق اختبار عينة من كبد دجاجة من القطيع المصاب، وعلى أساس التشخيص وثبوت الأعراض التشريحية يتم تاكيد الإصابة بهذا المرض في الدواجن.

 

علاج التهاب الكبد الفيروسي في الدواجن

علاج التهاب الكبد الفيروسي في الدواجن

علاج التهاب الكبد الفيروسي في الدواجن

فيروس التهاب الكبد الوبائي له ليس له علاج نهائي يقضي على وجود الفيروس في الدجاجة، وإنما هناك بعض الطرق التي تعمل على عدم تفاقم الإصابة ومساعدة الدجاجة على التخلص من المرض، وهذه الطرق تتمثل فيما يلي:

  • تحسين جودة الأعلاف المقدمة الدجاج وخلوها من السموم.
  • التهوية الجيدة وخفض الأعداد الخاصة بالدجاج في كل مكان بالقطيف.
  • إعطاء الدواجن فيتامين ك وهو من الفيتامينات المساعدة على تحسين وظائف الكبد في الدجاج.

كيفية الوقاية من التهاب الكبد الفيروسي في الدواجن

كما هو الحال مع العديد من الأمراض الفيروسية الأخرى ، لا يوجد علاج ويمكن استخدام اللقاحات غير الحية القائمة على الزيت فقط. اللقاحات الزيتية التي تحتوي على الأنماط المصلية المعطلة 4 و 8 تستخدم للأمهات في عمر 8 و 18 أسبوعًا في يوم من الأيام ، قد يساعد الحصول على لقاح IBH / HP والمضادات الحيوية تحت جلد الرقبة في منع الالتهابات البكتيرية في المدرسة الثانوية وأظهرت الدراسات أنه في أربعة بلدان ، بما في ذلك باكستان والمكسيك ، يمكن أن يؤدي استخدام اللقاحات الزيتية غير الحية التي تحتوي على النمط المصلي 4 من الفيروس الغدي إلى إنتاج مناعة كاملة عند إعطاء جرعات كافية من النوع 8 من الأمصال.

تقدر تتابعنا من خلال صفحة دليل مربى شيكس

وتقدر تحمل من هنا تطبيق شيكس للدواجن

يوليو 16th, 2021