برنامج لقاح التهاب الحنجرة والرغامى

برنامج لقاح التهاب الحنجرة والرغامى

إن مرض التهاب الحنجرة والرغامى يعد من الأمراض الفيروسية التي ليس لها علاج قطعي فقط يمكن التقليل من الأعراض التي تصاب بها الدواجن وبالتالي عدم موتها ومن خلال مقالنا هذا سنشرح بالتفصيل أعراض مرض التهاب الحنجرة وما هي طرق الوقاية منه وكيفية علاجه.

برنامج لقاح التهاب الحنجرة والرغامى

التهاب الحنجرة والرغامى

التهاب الحنجرة والرغامى

يوجد نوعان من اللقاحات التي يتم استخدامها في علاج هذا المرض مثل:

اللقاح الضاري

  • يمكن استخدام اللقاح الضاري من خلال طريقتين وهم:
  • من خلال دهن اللقاح باستخدام فرشاة في أعلى الجزء المخاطي
  • أو عن طريق وضعه للدواجن من خلال التقطير ومن ثم بعد حوالي 5 أيام عليك أن تقوم بفحص الدواجن لمعرفة مدى فاعلية اللقاح

اللقاح المضعف

  • ويستخدم كذلك هذا اللقاح بطريقتين مختلفتين وهم:
  • من خلال التقطير حيث يقوم المعالج بوضع قطرة واحدة عبر كيس ملتحمة العين
  • ويمكن وضع هذا اللقاح أيضًا في ماء شرب الطائر وهي الطريقة الأكثر تأثيرًا وفاعلية

أعراض التهاب الحنجرة والرغامى

التهاب الحنجرة والرغامى

التهاب الحنجرة والرغامى

  • من أهم الأعراض التي تجدها واضحة على الطائر خلال هذا المرض هي:
  • التهاب حاد في الحنجرة والقصبة الهوائية م وجود إفرازات دموية تخرج من فم الطائر
  • قد يمتد الالتهاب يتفاقم الالتهاب ويؤذي الطائر بشكل كبير.
  •  السعال والعطس وسيلان الأنف
  • سيلان الأنف وحدوث انتفاخ العينين وكذلك شعور الطائر بصعوبة التنفس
  • وجود أصوات تنفسية لدى الطائر غريبة يمكن للمربي سماعها، وتكون نتيجة عن محاولة الطائر التنفس بصعوبة
  • ستجد الطائر يقوم بفتح فمه حتى النهاية ويمد رقبته للأمام وهذه هي طريقته لإدخال الهواء داخل القصبة الهوائية، وإذا ظل الطائر لا يستطيع التنفس وإدخال الهواء للرئة بسبب شدة انسداد القصبة الهوائية بالإفرازات قد يموت في نهاية الأمر
  • كما ستجد أن الطائر المصاب بمرض التهاب الحنجرة الرغامى يقوم  بطرد المخاط الدموي من فمه لذا ستجد مخاط به دماء عى جدران الحوائط أصوات من غريبة من تنفس الطائر وغرغرة من الطيور أثناء الاستنشاق.
  • تظهر أعراض المرض فجأة على القطيع وتنتشر لتشمل معظم أفراد الطيور.
  • ستجد عدد كبير من الطيور تموت  وينخفض انتاج البيض بشكل كبير وقد تجد البيض فارغ أو صغير الحجم.

الوقاية والعلاج التهاب الحنجرة والرغامى

يمكن الوقاية وتحسين الطيور من هذا المرض من خلال حقن الطيور المصابة بالمضادات الحيوية التنفسية أو إعطائها على الحصة لتقليل خطر الإصابة بالمرض بإعطاء فيتامين “ك” وكذلك مركبات اليودوفور في مياه الشرب بمعدل جرام واحد لكل عشرة لترات.

كما على مربين الدجاج أن يقومون بتنفيذ كافة الإجراءات الصحية والتخلص من أي تلوث أو فيروسات لمنع إصابة الطيور المعرضة للعدوى والتي يجب أن تكون على شكل عزل أو التخلص من الطيور المصابة فوراً وذلك من خلال استخدام أدوات الغسيل والتطهير وتغير الأواني بشكل متكرر.

لا يكون المصل مجديًا بنفس مستوى التطعيمات ضد الأمراض الفيروسية الأخرى، ولكن من الضروري حماية الطيور أثناء تفشي الوباء في المزرعة.

عند وجود عدد كبير من الدواجن أي مشروعًا تجاريًا يفضل استخدام طريقة التطعيم في عين الطائر واحداً تلو الآخر.

أما القطعان الصغيرة فيمكن إزالة المواد التي تسد القصبة الهوائية عن طريق ضمادة قطنية في الطيور التي تعاني من ضيق التنفس وتحصينهم من خلال وضع اللقاحات في مياه الشرب

اقرأ أيضًا: اهم امراض الدواجن وما هي الأعراض وكيفية الوقاية

تقدر تتابعنا من خلال صفحة دليل مربى شيكس

نوفمبر 11th, 2021