التفريخ

التفريخ

تعرف على التفريخ حيث تختلف الطيور والدواجن عن باقي الثديات في أغلب مراحل النمو الخاصة بالجنين، وذلك لأن الصلة بين الأم والبيضة تنعدم تمامًا خلال عملية النمو الجنيني، وبالتالي يعتمد الجنين في طعامه على محتويات البيضة فقط.

والتفريخ هو عبارة عن عملية حضن البيض ورعايته جيدًا وتوفير كافة الظروف البيئية والجوية للحصول على صيصان جديدة خالية من أي مشاكل أو أمراض، وتتم هذه العملية إما بشكل طبيعي أو صناعي.

التفريخ

التفريخ

التفريخ

 

حتى تتمكن من معرفة كافة المعلومات والتفاصيل حول عملية التفريخ فقط تابع مقالنا، حيث يعد الطبيعي من أهم الطرق

للدواجن فإن الإناث يرقدن على البيض لفترة معينة هذه الفترة تتغير حسب نوع الدجاجة.

بالإضافة إلى عملية تفريخ الدواجن الصناعية تختلف عن الطبيعي إنه عبارة عن تأمين جميع الظروف الجوية  اللازمة لفقس

الجنين، والتي تؤمنها الأم عندما ترقد على البيض بشكل طبيعي، أهم هذه الظروف هي الحرارة والرطوبة والتهوية والتقليب والتبريد.

إيجابيات التفريخ الصناعي

يعد تفريخ الدواجن الصناعي أحد أهم وأبرز حلقات إنتاج الدواجن والطيور على الإطلاق

بالإضافة إلى أن له العديد من المزايا والإيجابيات يمكنكم التعرف عليها من خلال النقاط التالية:

  • أولًا الحفاظ على نوعية مميزة من الكتاكيت والصيصان والتي تتميز بالصفات الوراثية الإنتاجية العالية والخالية من أي أمراض أو مشاكل جينية.
  • بالإضافة إلى أنه يحافظ على الآمات من الإصابة بالعديد من الأمراض المختلفة مثل الإسهال الأبيض والسل.
  • كذلك يساعد على تأمين عدد كبير من فقس البيض تصل نسبته إلى أكثر من 90% معامل تفريخ، وهو عبارة عن بعض الأدوات الهامة مثل المفاقس والحواضن.
  • تفريخ الدواجن الصناعي يساعد على إنتاج البيض بمستوى عالي من الجودة حيث يخزن بطريقة سليمة للحفاظ عليه وعلى قيمة تفريخه حتى يصل إلى معامل التفريخ المخصصة.

كيفية العمل في معامل التفريخ

التفريخ

التفريخ

 

إذا كنت من مربي الدواجن والطيور يجب أن تتعرف على كيفية تنظيم وتخطيط العمل في المعامل المتخصصة.

هذه الخطط مهمة للغاية بسبب نقطتين أساسيتين:

أولًا: التخطيط والتنظيم يساعد على تنظيم العمل وبالتالي الحصول على نتائج أفضل وأسرع.

ثانيًا: هذه العمليات تعمل على منع التلوث وعدم تعرض الصيصان لأي مرض أو فيروس.

  • مخطط بناء المعامل يجب أن يكون جيد، حيث يجب أن يكون الطريق المخصص للبيض منفصل تمامًا عن الطريق المخصص للصيصان.
  • وبالتالي منع إمكانية نقل العدوى من البيض إلى الصيصان والكتاكيت التي يتم إنتاجها بشكل مستمر، بالإضافة إلى أن الصيصان الفاقسة لا يجب مرورها في أماكن تواجد البيض.
  • كذلك يجب أن يتم تخصيص كل عامل بوظيفة محددة، العامل الذي يقوم بخدمة وتنظيف الأحواض مختلف عن العامل الذي يقوم بخدمة المفاقس.
  • البيض الذي يصل إلى المعامل يجب وضعه في غرف تبريد مخصصة لذلك على الفور، بعد ذلك يتم وضعه بشكل سريع للغاية في عربات التحضين ثم يتم تعقيمه جيدًا.
  • بالإضافة إلى أهمية جعل الغرف المخصصة لتخزين بيض الدواجن قريبة جدًا من الحواضن.
  • بعد ذلك يتم إخراج الكتاكيت و الصيصان من أماكن المفاقس بطريقة هادئة ولطيفة لكي لا يتعرض الصوص للأذى أو الازعاج.
  • كما يجب إبعاد جميع فضلات المفاقس مثل القشر والزغب والزرق من معامل التفريخ سريعًا، حيث يمكن أن تكون مصدر أساسي للعدوى وانتقال الأمراض والفيروسات.

وبذلك نكون قد تعرفنا على كل المعلومات التي تدور حول تفريخ الدواجن والذي ينقسم إلى صناعي وطبيعي

حيث يعد أحد أهم العمليات التي تساعد على إنتاج عدد كبير من الدواجن والطيور بشكل سريع ومثالي.

اقرأ أيضًا: الحمام اللاحم الفرنساوى

وتقدر تحمل من هنا تطبيق شيكس للدواجن

وتقدر تتابعنا من خلال قناة اليوتيوب شيكس للدواجن دليلك الاول للتميز

نوفمبر 22nd, 2021