الاجهاد الحرارى فى الدواجن

الاجهاد الحرارى فى الدواجن

إن الاجهاد الحرارى فى الدواجن يرتبط بحدوث تغير في سلوك الدواجن، كما يؤثر على الأوعية الدموية، وكذلك الوظائف المناعية، والأوعية الدموية، وأيضًا يؤثر على سلامة أمعاء الطيور.

كما تؤثر درجات الحرارة المرتفعة على إنتاج الدواجن، أيضًا قلل الاجهاد الحرارى فى الدواجن  من أرباح الدواجن، ويواجه مربين الدواجن تحدي الإجهاد الحراري في فصل الصيف.

الآثار السلبية المرتبطة بالإجهاد الحراري

الاجهاد الحرارى فى الدواجن

  • معدل نمو منخفض
  •  قلة استهلاك العلف
  • ضعف كفاءة الأعلاف
  • قلة إنتاج البيض
  • الإضرار بجودة اللحوم والبيض
  • ارتفاع معدل الوفيات
  • ارتفاع معدل الإصابة بالأمراض
  • الحالات الشديدة تسبب نفوق سريع في جميع سلالات الدواجن.

علامات الإجهاد الحراري

الإجهاد الحراري لا  يحدد بمرحلة معينة  ولا نوع معين فقط تواجه الطيور صعوبة في موازنة إنتاج حرارة الجسم وفقدانها.

تستطيع الطيور أن تفقد الحرارة بمعدل تتحكم فيه من خلال تعديل سلوكها.

في تلك المرحلة لا يتواجد إجهاد حراري وتبقى درجة حرارة الدواجن ثابتة.

عندما يتم الوصول إلى درجة الحرارة القصوى الحرجة أو تجاوزها، تبدأ الطيور في اللهاث لتفقد حرارة الجسم.

أي صعوبة في التنفس هو استجابة طبيعية للحرارة العالية، ولكن عند استمرار الارتفاع في درجة الحرارة، يزداد معدل اللهاث الدجاج.

إذا أصبحت درجة الحرارة أكبر من الحد الأقصى لفقدان الحرارة (الإجهاد الحراري الحاد) أو لفترات طويلة (الإجهاد الحراري المزمن)، تبدأ الطيور في النفوق بسرعة كبيرة.

يجب أن تكون درجة حرارة في أجسام الدواجن تقترب للغاية من 41 درجة مئوية.

إذا وصلت درجة حرارة أجسام الطيور اللاحمة إلى 45 درجة مئوية ستبدأ في الموت بشكل سريع.

يمكن للطائر أن يقوم بحك جسم بأي جسم بارد، مثل الجداران، محاولًا أن يفقد تلك الحرارة الزائدة، أو يدحل في ماء ويدفن رأسه فيه.

ويشرب الطائر كمية كبيرة من الماء لأنه فقد كمية كبيرة من ماء جسمه أثناء عملية اللهاث من أجل تليين جسمه.

تبتعد الطيور عن بعضها لتقليل تأثير الحرارة المنبعثة من أجسامها وهناك ارتعاش في الحلق حيث يرتجف الحلق لتمرير الهواء بسرعة داخل وخارج الفم لتفقد الماء من الأغشية الرطبة للفم والحلق.

 العلامات التشريحية للإجهاد الحراري في الدواجن

أمراض الدواجن وطرق علاجها 1 1

بعض العلامات التشريحية التي تظهر على الدواجن المتأثرة بالإجهاد الحراري ومنها:

  • وجود نزيف تحت الجلد نتيجة انفجار في الأوعية الدموية للطائر.
  • احتقان عضلات جسم الطائر بالكامل.
  • توسع في الأوعية الدموية التي تغذي الدماغ.
  • تعرض الطائر لاحتقان الكبد والطحال.
  • الإصابة بجفاف القصبة الهوائية.

علاج الإجهاد الحراري في الدواجن

تضاف بعض المستحضرات إلى الماء مثل:

كلوريد الأمونيوم وكلوريد البوتاسيوم لتعويض الجسم بالمواد والعناصر التي يفقدها بسبب ارتفاع درجة الحرارة في الجسم.

بعد ذلك تنخفض درجة الحرارة في الهواء الذي تعيش فيه الدواجن والأرانب عن طريق تركيب مراوح ومرشات مياه وأغطية وغيرها من الوسائل التي تعمل على تحسين المناخ.

قم بوضع الدواجن في الماء الفاتر حتى تنخفض درجة حرارة أجسامها، مع مراعاة أن تجفف أجسام الطيور بشكل جيد بعد ترك الماء.

يجب الحرص على الحفاظ على تهوية المكان والحفاظ على درجة الحرارة المناسبة في المكان قدر الإمكان لمنع الحيوانات من الموت.

مواضيع ذات صلة

درجات الحرارة المناسبة لتربية الدواجن

تقدر تتابعنا من خلال صفحة دليل مربى شيكس

وتقدر تحمل من هنا تطبيق شيكس للدواجن

وتقدر تتابعنا من خلال قناة اليوتيوب شيكس للدواجن دليلك الاول للتميز

أغسطس 18th, 2021