استخدام التلقيح الاصطناعي في الدواجن

استخدام التلقيح الاصطناعي في الدواجن

استخدام التلقيح الاصطناعي في الدواجن يعتبر من أحدث التقنيات التي تستخدم في تحسين إنتاج الدواجن وبشكل خاص في أمهات دجاج اللحم وأمهات الدجاج الرومي،
حيث يعتبر التلقيح الصناعي للدواجن هو الحل المثالي لمشكلة نقص نسبة الخصوبة والإنتاج في الدواجن،
ويتم ذلك عن طريق استخدام السائل المنوي للسلالات التي تتميز بكونها ذات تركيب وراثي ممتاز بحيث تكون نسبة الخصوبة التي تنتج من عملية التزاوج بشكل طبيعي منخفضة بالإضافة إلى أنها غير اقتصادية،
حيث أن الفروق في الشكل والحجم والوزن بين الإناث والذكور يجعل التزاوج بطريقة طبيعية أمر صعب جدأ.

وفي هذا المقال سوف نتعرف أكثر عن استخدام التلقيح الاصطناعي في الدواجن .

استخدام التلقيح الاصطناعي في الدواجن :

استخدام التلقيح الاصطناعي في الدواجن

استخدام التلقيح الاصطناعي في الدواجن

 

لقد زاد الاهتمام بتنمية ثروة الدواجن في الأونة الأخيرة،
حيث نال التلقيح الصناعي للدواجن اهتمامأ كبيراً وذلك لأهميته العظيمة سواء في مجال التطبيق العملي أو على مستوى البحث العلمي،
فيعتبر التلقيح الصناعي للدواجن هو العملية التي يتم بواسطتها الحصول على السائل المنوي من الذكور بطريقة ألية،
ثم بعد ذلك يتم وضعه في الجهاز التناسلي للإناث بحيث تلتقي البويضات المفرزة بالحيوانات المنوية فتحدث عملية الإخصاب وتتكون البويضة المخصبة.

أهم مميزات استخدام التلقيح الصناعي في الدواجن :

استخدام التلقيح الاصطناعي في الدواجن

استخدام التلقيح الاصطناعي في الدواجن

  1.  سهولة تحديد ومعرفة نسب الأفراخ التس سوف تنتج في التجارب العملية التي تختص بالتحسين الوراثي للصفات المتنوعة في الدواجن.
  2. كما أنه يحسن نوعية إنتاج وكمية الأفراخ عن طريق تحسين نسبة الخصوبة حيث أنها تصل إلى أكثر من 90%،
    بالإضافة إلى محاولة الحصول على كتكوت صحته جيدة خال من الأمراض والفيروسات البكتيرية من كل بيضة ملقحة والتي قد تنتقل بطريقة عمودية إلى الأفراخ.
  3. كذلك يعطي استخدام التلقيح الصناعي الفرصة لاستخدام نظرية التربية بالأقفاص،
    حيث أن المعروف في الوقت الحالي هو أن جميع قطعان الأمهات ( لدجاج البيض وفروج اللحم ) يتم تربيتها على الفرشة وذلك لتوسيع المجال لإجراء عملية التزاوج الطبيعي،
    بحيث لا يتم استخدام طريقة التربية بالأقفاص على أساس أن هذه الطريقة سوف تعوق عملية التلقيح الطبيعي بين الإناث والذكور.
  4.  أيضًا تزداد الاستفادة من الذكور ذات التركيبات الوراثية الممتازة ويزداد نشر هذه التركيبات الوراثية المرغوب فيها.

 

نوفمبر 29th, 2020