أمراض سوء التهوية في الدواجن

أمراض سوء التهوية في الدواجن

ما هي أمراض سوء التهوية في الدواجن؟ دورة التربية الناجحة هي ما يطمح إليه أي مربي، ولكن لنجاح دورة التربية ينبغي الاهتمام بعدة عوامل ومن أهمها التهوية، فإن لم تكن التهوية جيدة فغالباً ما تفشل الدورة، بسبب أمراض سوء التهوية في الدواجن وما تسببه من مشاكل كبيرة لصاحب المزرعة

تابع معنا قراءة هذا المقال من موقع شيكس للدواجن لتتعرف على أمراض سوء التهوية في الدواجن والمشاكل الناجمة عنها.

أضرار سوء التهوية في مزارع الدواجن

يؤدي سوء التهوية في المزرعة إلى حدوث العديد من المشاكل، مثل:

  • ارتفاع نسبة غاز الأمونيا في العنابر.
  • زيادة نسبة ثاني أكسيد الكربون في العنبر.
  • ارتفاع نسبة العديد من الغازات السامة الأخرى، مثل غاز أول أكسيد الكربون.
  • زيادة نسبة الرطوبة في العنبر والتي تؤدي إلى مشاكل عديدة أخرى.
  • انتشار أمراض سوء التهوية في الدواجن وارتفاع نسبة العوامل الممرضة داخل العنبر.
  • إجهاد القلب بسبب زيادة الضغط عليه لتلبية حاجة الجسم من الأكسجين، مما يسبب في النهاية ظهور حالات الفشل القلبي والموت.

اقرأ أيضاً:أسباب زيادة الرطوبة في فرشة الدواجن 


أمراض سوء التهوية في الدواجن

نتيجة للعوامل السابقة التي ذكرناها والناتجة عن سوء التهوية، تتعرض بطانة الجهاز التنفسي للتلف وتموت الخلايا الظهارية مما يؤدي إلى:

  • سهولة دخول العوامل الممرضة سواء الفيروسية أو البكتيرية.
  • تأثر الجهاز المناعي للطيور وانخفاض المناعة الموضعية للجهاز التنفسي.
  • إصابة الدواجن بالخمول وقلة سحب العلف، مما يؤدي إلى انخفاض معدل التحويل اليومي، والذي يسبب خسائر كبيرة لصاحب المزرعة في نهاية الدورة.
  • ظهور حالات الاستسقاء البطني والموت المفاجئ نتيجة الضغط على القلب.
  • ارتفاع نسبة الرطوبة في العنبر نتيجة سوء التهوية، مما يؤدي للإصابة بالعديد من الأمراض المرتبطة بالرطوبة العالية، مثل الكوكسيديا والكلوستريديا.
  • إصابة القطيع بأمراض تنفسية، مثل النيوكاسل والميكوبلازما.

مقالات ذات صلة

يونيو 15th, 2021